بالفيديو: CIA تترك عن طريق الخطأ مواد متفجرة في محرك حافلة مدرسية

CIA تترك عن طريق الخطأ مواد متفجرة في محرك حافلة مدرسية

العالم
نُشر يوم الأحد, 10 ابريل/نيسان 2016; 12:06 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 10:25 (GMT +0400).
2:02

خلال عطلة الربيع أجرت الCIA  دورة لتدريب الكلاب على شم القنابل، وذلك فيما كان التلامذة بعيدين عن مدرسة برياروودز الثانوية في ضواحي واشنطن على بعد نصف ساعة من مقر الCIA.

أحد عناصر التدريب كان مواد متفجرة موضوعة داخل محرك هذه الحافلة، وقد تمت إزالتها بعد انتهاء التدريب، ولكن بعض هذه المواد سقطت عميقاً في المحرك دون أن يتنبه أحد لذلك.
وبقيت هناك بعد عودة الأولاد إلى المدرسة وعودة الحافلة إلى العمل حيث كانت تغطي 145 ميلاً وتقوم بثمانية مسارات بين مدارس عديدة مختلفة  وعلى متنها حوالي 26 طالباً من ذوي الاحتياجات الخاصة. إلى أن لاحظ أحد العمال شيئاً خلال الصيانة الدورية للمحرك.
الناطق باسم المدرسة، وايد بايرد
كانت في رزمة سوداء. هي قطعة بوزن حوالي 1.25 باوند وبالتالي فهي صغيرة جداً. وقد أدرك التقني فوراً وجود أمر غير طبيعي فاستدعى المراقب وهو جندي سابق وقال إنها مواد متفجرة.
تطلب الأمر بعض التحريات لاكتشاف أن هذه المواد عائدة لل CIA، التي أكدت في بيان مكتوب أن هذه المواد التدريبية لم تكن لتشكل خطراً على ركاب الحافلة.
وللحؤول دون تكرار حوادث مشابهة اتخذت ال CIA خطوات فورية لمراقبة الاجراءات في برنامج K9 الخاص بها. ويبدو أن السلطات المحلية كانت راضية.
المسؤولون في المدرسة مقتنعون أن أحداً لم يكن معرضاً للخطر في هذه الحافلة في اي وقت من الأوقات، ذلك أن هذه المادة المتفجرة كانت بحاجة إلى صاعق ولم يكن ممكناً أن تنفجر عن طريق الخطأ. ولكنهم رغم ذلك التقوا بالـ CIA  وأخذوا الأمر بشكل جدي.
"نحن ندرك أهمية ذلك في العالم الذي نعيش فيه، وبالتأكيد فإن أي شيء قد يهدد تلامذتنا ولو عن بعد سيثير استياءنا."
بعض الأهالي عبروا عن قلقهم على صفحة فيسبوك الخاصة بالمدرسة، وكتب أحدهم: "لا يمكن لهذا أن يكون حادثاّ معزولاً، ما هي النشاطات المشابهة التي تحصل دون ان نكون على علم بها؟"