مليارات أمريكا تضيع هباءً بعد انشقاق أعداد من الجنود الأفغان إلى طالبان.. والمجموعة تحرز تقدماً ميدانياً

ضياع مليارات أمريكا بعد انشقاق جنود أفغان لطالبان

العالم
آخر تحديث يوم الاثنين, 11 ابريل/نيسان 2016; 03:23 (GMT +0400).
1:50

طالبان على مسافة قريبة من القوات الأفغانية، التي تدافع عن واحدة من آخر معاقل الحكومة في محافظة هلمند. قوات الناتو هي من كانت تطلق النار من هذه المواقع، بالقرب من مدينة لاشكار غاه.

مئات الأمريكيين والبريطانيين ماتوا في هلمند، العديد منهم في سانغن التي تظهر في هذه الصور حيث كان الجيش الأفغاني في قتال شرس مؤخراً.

لكن أفغانستان الآن تشاهد هلمند وهي تسقط سريعاً.

طالبان تتقدم في المعارك بسبب رجال مثل هؤلاء بشكل جزئي، فهذه نافذة نادرة تطل على أسوأ كابوس للحكومة الأفغانية.. جنود من الجيش الأفغاني الذين أنفقت أمريكا المليارات لتدريبهم، يقولون إنهم انشقوا وانضموا إلى طالبان.

منشق: تلقيت تدريباً لثمانية عشر شهراً وأقسمت على خدمة هذه البلاد، لكن الوضع تغير فالجيش خذلنا، لذا انتقلنا إلى طالبان حيث يعاملوننا كضيوف.

يحملون زيهم القديم وهوياتهم وبطاقات البنك التي استخدموها لاستلام رواتبهم السابقة في الجيش.

قاتلوا في سانغن، التي تظهر في هذه الصور، لكنهم يستخدمون مهاراتهم وخبرتهم لتدريب مقاتلي طالبان الآن.

منشق: قررت الانضمام إلى طالبان بعد رؤية زملائي قتلى وجرحى في القاعدة دون أن يأخذهم أحد إلى المستشفى. تدريبي العسكري مفيد جداً الآن، إذ أنني أدرب مقاتلي طالبان بنفس المستوى.