بمناظرة على CNN.. الأنصاري: السعودية لم تعد مجرد مصدر للنفط.. وفريمان: الأمير تركي أعاد تقييم العلاقة

مناظرة عن إعادة تقييم العلاقة الأمريكية السعودية

العالم
نُشر يوم الجمعة, 22 ابريل/نيسان 2016; 12:04 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 11:52 (GMT +0400).
2:11

معنا الآن من الرياض سلمان الأنصاري، المحلل السياسي ومؤسس "سابراك" أول لوبي سعودي بأمريكا، وتشاز فريمان، السفير الأمريكي السابق في السعودية.

فلنبدأ مع ردة فعل سلمان لكلمات الأمير تركي، هل هو يبالغ؟ فنحن نعلم أن كلتا الدولتين ما زالتا بحاجة لبعضهما، أليس ذلك صحيحاً؟

سلمان الأنصاري:

"أنا أعتقد أن هذه القمة التي التقى فيها قادة الخليج مع أوباما تثبت أن المملكة السعودية وأمريكا ستبقيان حليفتين في الاستقرار والأمن والنمو، وهو شيء لا يستطيع أي أحد أن يستخف فيه، هذا اعتقادي الشخصي عندما يتعلق الأمر بالعلاقة التاريخية بين دول الخليج وأمريكا.

السعودية ودول الخليج لم يعودوا مجرد مصدرين للنفط، فهم موجودون لتحقيق استقرار في المنطقة وفي الأمن العالمي وللتأكد من أن الأمن العالمي يتطابق مع ما تريده دول العالم. لهذا أنا أعتقد أن العلاقة ستبقى مستقرة وغير قابلة للهدم."

تشاز، هل هذا المنظور الذي تراه أنت؟ وما هو تعليقك على تصريح الأمير تركي الفيصل حول العلاقة بين السعودية وأمريكا؟

تشاز فريمان:

"أعتقد أن الأمير تركي أعاد تقييم العلاقة بين أمريكا والسعودية وهذا تخمين جيد لما كان من المفروض أن يحدث. خلال الحرب الباردة، كان لدينا مصلحة مشتركة في مواجهة الشيوعية السوفييتية الملحدة، والآن لم يعد ذلك موجوداً، وكان لدينا عملية السلام في الأرض المقدسة ولم يعد ذلك موجود أيضاً، ولم يكن لأمريكا أجندة معينة في الخليج ولكن الآن لدينا ذلك. كل هذا يعني أن أساسيات العلاقة تغيرت. مازالت لدينا مصالح مشتركة ستبقينا حلفاء ولكنها ستكون شراكة أخف وأصعب مما كانت عليه في السابق."