المفوض السابق للجنة التحقيق بـ9/11 لـCNN: الصفحات الـ28 السرية تحتوي أدلة على دعم 6 سعوديين للقاعدة

المفوض السابق للجنة التحقيق بـ9/11: دعم 6 سعوديين للقاعدة

العالم
نُشر يوم الجمعة, 13 مايو/أيار 2016; 11:10 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 11:52 (GMT +0400).
2:33

إنها الادعاءات التي مازالت موجودة منذ لحظة انهيار البرجين.. أن المملكة العربية السعودية كانت مرتبطة بطريقة أو بأخرى بهجمات 11 سبتمبر.

والآن، خلال محادثة له على الهاتف مع CNN، قال المفوض السابق للجنة التحقيقات بهجمات 11 سبتمبر، جون ليمان: إن الصفحات الـ28 السرية بتقرير الكونغرس، تحتوي على أدلة بأن ستة أفراد سعوديين دعموا القاعدة في التحضير للهجمات.

هؤلاء الأفراد، كما يقول، عملوا في السفارة السعودية في أمريكا، والجمعيات الخيرية السعودية، ومسجد ممول من قبل الحكومة السعودية في ولاية كاليفورنيا.

وبين ليمان أن هذه الصفحات الـ28، هي ملخص لتقرير مكتب التحقيقات الفدرالي، ولا تحتوي على "دليل قاطع" ومثل ما قالت مفوضية 11 سبتمبر، لا يعتقد ليمان أن "الحكومة السعودية أو أي من مسؤوليها الكبار دعموا أو كانوا على علم بالهجمات."

ولكن، يقول ليمان إن التحقيق بتدخل أفراد سعوديين صفتهم الرسمية أقل درجة لم يتم بشكل كاف، وينبغي الآن "السعي بقوة" لإكمال التحقيق.

أعضاء آخرون في اللجنة، ومنهم المدعي العام الاتحادي السابق ريتشارد بن-فينيست، يؤكدون على مطالب ليمان.

بن فينيست: "ليس بإمكاننا أن نكون متعجرفين لنعتقد أننا حققنا في كل تفصيل."

عندما أكملت تحقيقها عام 2004، قالت لجنة 11 سبتمبر إنها لم تجد "أي دليل على أن الحكومة السعودية أو كبار المسؤولين السعوديين دعموا تنظيم القاعدة مالياً بصورة فردية،" وكان قادة سعوديون استشهدوا بهذه الخلاصة مراراً وتكراراً لنفي إمكانية وجود أي دور سعودي رسمي.

تركي الفيصل: "إذا نظرتم إلى تقرير اللجنة، سترون أنه يتناول تحديداً دور المملكة العربية السعودية، ويبين عدم وجود دور للسعودية أو دور رسمي في هذه الهجمات."

 

بعض أعضاء اللجنة لا يخالفون هذا الدفاع:

بن فينيست: "ربط شخص يمثل الحكومة السعودية قفزة كبيرة."

لكن ليمان يقول إن استنتاج اللجنة تعمد ترك الباب مفتوحاً بشأن احتمال تدخل موظفين ذو مسؤولية أدنى في الحكومة السعودية، حتى لو لم يفعلوا ذلك بتعليمات من القيادة السعودية. وقال ليمان لـCNN: "تحقيق 11 سبتمبر انتهى قبل أن يتم التحقيق في كل الأدلة المهمة."