بالفيديو: هل يتراجع دونالد ترامب عن موقفه ضد المسلمين؟

هل يتراجع دونالد ترامب عن موقفه ضد المسلمين؟

العالم
نُشر يوم يوم الاثنين, 16 مايو/أيار 2016; 11:58 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 03:13 (GMT +0400).
2:06

دونالد ترامب يتراجع عن تهديده السابق بحظر مؤقت للمسلمين من دخول أمريكا.

دونالد ترامب: “انظر، كل ما أقوله الآن هو مجرد اقتراح، فأنا لست الرئيس!” 

ولكن قبل ستة أشهر فقط، أعلن قائلاً:

"دونالد ترامب يدعو لمنع تام لدخول المسلمين إلى أمريكا إلى أن يعرف المسؤولون في بلدنا ما الذي يجري بحق الجحيم!”

الآن، بما أن ترامب يبرز في الانتخابات العامة كمرشح مفترض للجمهوريين، لا بد له من جذب الناخبين الأكثر اعتدالاً واستقلالاً.

ترامب: "أنا دائماً مرن بالتعامل مع القضايا، وأعتقد أنه من الواجب أن أكون مرناً. أنا لا أغير من موقفي فنحن فعلاً لدينا مشكلة كبيرة، وعلينا أن ننظر إلى هذه المشكلة."

يقول ترامب إن المشكلة أصبحت أكثر وضوحا الآن، ألا وهي اللاجؤون الذين يحاولون الفرار من نظام الأسد الوحشي في سوريا.

ترامب: "نحن لا نعرف من أين جاءوا أو من هم، وليس هناك وثائق. وحكومتنا تسمح لهم بالدخول بالآلاف. "

ولكن الحقيقة هي أن تدفق اللاجئين السوريين إلى الولايات المتحدة بعيد كل البعد عن الكثرة.

فوفقا للأمم المتحدة، هناك ما يقرب من خمسة ملايين لاجئ سوري.

الدول المجاورة مثل تركيا ولبنان والأردن تعهدت بأخذ 178 ألف.

وألمانيا..  400 ألف.

وكندا.. 48 ألف.

وفي سبتمبر الماضي، تعهد الرئيس الأمريكي أوباما باستقبال عشرة آلاف بحلول أكتوبر 2016.

لكن وفقاً لوزارة الخارجية الأميركية، استقبلت أمريكا خمس العدد الموعود حتى الآن.

عملية الفحص تأخذ 18 إلى 24 شهراً بالنسبة للسوريين لإعادة توطينهم.

جوش إيرنست، السكرتير الصحفي للبيت الأبيض: "إن التحدي هنا هو ببساطة كالتالي: الأفراد الذين يدخلون أمريكا من خلال برنامج اللاجئين يتعرضون لفحوصات وتحريات إضافية أكثر من أي فرد آخر ممن يحاولون دخول أمريكا.”

الهجرة والأمن الوطني هي قضية احتلت مركز الصدارة في حملة الانتخابات الرئاسية لعام 2016.

وهناك أكثر من ثلاثين محافظ تعهدوا بمنع اللاجئين من دخول ولاياتهم.