ميشيل أوباما: استيقظ كل يوم في منزل شيّد من قبل العبيد

ميشيل أوباما: استيقظ كل يوم بمنزل شيّد من قبل عبيد

العالم
آخر تحديث الأحد, 05 يونيو/حزيران 2016; 02:24 (GMT +0400).
1:26

جزء من الخطاب الأخير لميشيل أوباما كسيدة أمريكا الأولى، أمام طلاب كلية مدينة نيويورك.

ميشيل أوباما: إنها القصة التي أشهدها كل يوم، عندما استيقظ في منزل شيد من قبل عبيد، وانظر إلى ابنتاي، شابتان جميلتان من ذوات البشرة السمراء، وهما تذهبان إلى المدرسة مودعتان أبيهما، رئيس الولايات المتحدة. ابن رجل من كينيا أتى إلى أمريكا لنفس الأسباب التي أتى لأجلها العديد منكم، للحصول على التعليم وتطوير فرصه في الحياة.

(شاهد.. عجوز تجاوزت المئة تعيش حلم دخول البيت الأبيض وترقص مع أوباما وزوجته)

لذا أيها الخريجون يمكنني القول بأن أجدادنا لم يتخيلوا أبداً ما يحدث اليوم، جميعكم نتيجة نظرتهم في السابق، إرثهم هو نفسه إرثكم، ولا تدعوا أي شخص يقول لكم أي أمر مخالف لذلك.

(ميشيل أوباما: "باراك كان كسولاً في الدراسة")

أنتم الدليل الحي لما يقره الحلم الأمريكي، لذا أريد منكم الخروج والقيام بأمور رائعة وعيش الحرية التي تتمتعون بها في هذه البلاد العظيمة وتعقبوا نسختكم الخاصة من السعادة، وأدوا دوركم دائماً في مساعدة الآخرين للقيام بالأمر ذاته.