من هو أكبر مصدر للأسلحة في العالم ومن هم أكبر المستوردين؟

من هو أكبر مصدر للأسلحة في العالم ومن هم أكبر المستوردين؟

العالم
آخر تحديث الجمعة, 17 يونيو/حزيران 2016; 10:08 (GMT +0400).
1:47

النزاعات الدموية والتوترات العسكرية المستمرة تعني أن البلدان من كافة أنحاء العالم تقريباً تعمل على زيادة ترساناتها. ومن هو المصدر الأكبر للأسلحة وسط كل ذلك تماماً؟

إنها الولايات المتحدة الأمريكية، التي تتعامل بالأسلحة التي تتراوح من البنادق الهجومية إلى الطائرات الحربية والدبابات المدرعة.
إذاً من هم المتلقون النهائيون؟ مع تصاعد الأوضاع في سوريا والعراق واليمن، قد لا يبدو مفاجئاً أن الولايات المتحدة تبيع معظم أسلحتها إلى حلفائها في الشرق الوسط. وقد احتلت السعودية المرتبة الأولى ضمن متلقي السلاح الأمريكي. فبين عامي 2011 و2015 اشترت كل ما صنعته أمريكا من مقاتلات F15، دبابات Abram M1، مروحيات أباتشي الهجومية، وبطاريات صواريخ باتريوت.
الإمارات العربية المتحدة، تركيا، ودول كثيرة أخرى تعتبر أيضاً من المستهلكين الكبار.
تتلقى هذه الحكومات الأسلحة بشكل أساسي حين تساهم الحكومة الأمريكية بالمليارات لتمويل الجيوش الأجنبية. وقد رصد حوالي 5.7 مليار دولار للعام 2017. وستكون اسرائيل ومصر والأردن، وباكستان والعراق ضمن أوائل المستفيدين من هذا السخاء الأمريكي.
ولا تقتصر هذه التجارة على الشرق الأوسط، فتايوان وكوريا الجنوبة هما أيضاً من المستهلكين الكبار تجاوباً إلى حد كبير مع الصين وكوريا الشمالية. كما أن تمويل الجيوش الإفريقية سيصبح عام 2017 أكثر من ضعف المستوى عام 2015، وذلك على الأرجح نتيجة النشاطات الارهابية المتزايدة في أماكن مثل  مالي والصومال ونيجيريا.
وبالمحصلة فإن الولايات المتحدة مسؤولة عن 33 بالمائة من صادرات الأسلحة حول العالم بين عامي 2011 و 2015.