رئيس لجنة الشؤون الخارجية بأمريكا: لا أعتقد أن البريطانيين أحبوا تدخل أوباما

نائب جمهوري: لا أعتقد أن بريطانيا أحبت تدخل أوباما

العالم
آخر تحديث يوم الاثنين, 27 يونيو/حزيران 2016; 05:00 (GMT +0400).
0:48

بوب كوركر، النائب الجمهوري ورئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، يبدي رأيه حول تصريحات الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، في ما يتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أو ما يُعرف إعلاميا بـ"Brexit".

المذيع: هل تعتقد أن الرئيس أوباما لعب دوراً في حدوثBrexit ؟

بوب كوركر/ نائب جمهوري: كما تعلم، لا أظن أن أحداً أبدى ردة فعل جيدة عندما قام رئيس الوزراء البريطاني السابق، ديفيد كاميرون، بما قام به في بلدنا عند توقيع الاتفاقية مع إيران، كانت هناك محادثات شخصية حيال الأمر، ولم يعجبني ذلك شخصياً. لا أظن أن الشعب البريطاني سيعجبه تقييم شخص من بلد آخر لقضية ما في دولتهم، لكن لا يمكنني قول كيف أثر ذلك على الديناميكية داخل بريطانيا. ما أعرفه هو أن التغيير يحدث ومهمتي كرئيس لجنة الشؤون الخارجية هي إيجاد أمر جيد مما حدث، وهذا هو هدفي.