شاهد.. مركب مهاجرين غرق في البحر المتوسط تحول الى مقبرة تحت الماء

مركب مهاجرين غرق في المتوسط تحول امقبرة تحت الماء

العالم
نُشر يوم السبت, 09 يوليو/تموز 2016; 02:07 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 03:40 (GMT +0400).
1:17

الناجون البالغ عددهم 28 يقولون إن السفينة كان على متنها ما لا يقل عن 800 شخص، في أسوأ مأساة انسانية وقعت في المتوسط

في قاع البحر الأبيض المتوسط تحول هذا المكان الى مقبرة تحت الماء..
حيث يحاول أفراد البحرية الايطالية انتشال جثث رجال ونساء وأطفال، كانوا قد اتخذوا قراراً يائساً بالفرار من ديارهم.
لكن سفينتهم غرقت قبالة سواحل ليبيا في ابريل من العام الماضي ...
الناجون البالغ عددهم 28 يقولون إن السفينة كان على متنها ما لا يقل عن 800 شخص، في أسوأ مأساة انسانية وقعت في المتوسط.
وفي حين انتشل خفر السواحل الإيطالي 169 جثة، لاتزال مئات الجثث الأخرى تتكدس في القارب بقاع البحر .
وامتدت عملية استعادة الجثث لفترة طويلة، كما كلفت عشرة ملايين دولار.
وخصص روبوت آلي من أجل رفع القارب وسحبه الى ميناء في جزيرة صقلية.
وحتى الآن تم انتشال نحو 200 جثة .. فيما يشير مسؤولون الى أن ما يصل الى 300 جثة لا تزال تحت الماء، الكثير منها عالقة تحت الأنقاض.
وأصدر رئيس الوزراء الايطالي، ماتيو رينزي، بيانا على موقع فيسبوك قائلا "هذه السفينة تحوي قصص، ووجوه، وأناس، ليس فقط عدد من الجثث."
وفي العادة لا يتم استرداد قوارب المهاجرين الغارقة، كما لا يتم التعرف على الجثث في الغالب.