شاهد.. أردوغان يكشف لـCNN كيف نجا من استهدافه ليلة محاولة الانقلاب.. ويتحدث عن "مفارقة" لجوئه للإعلام الخاص

أردوغان يكشف كيف نجا من استهدافه ليلة محاولة الانقلاب

فقط على CNN
آخر تحديث الثلاثاء, 19 يوليو/تموز 2016; 03:10 (GMT +0400).
4:15

مقابلة حصرية لشبكة CNN مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، سلطت الضوء على نجاته من الاستهداف أثناء محاولة الانقلاب في تركيا، إضافة إلى لجوئه للإعلام الخاص.

مقدمة برامج CNN/ بيكي أندرسون: قبل أن نتحدث نتائج وتداعيات محاولة الانقلاب، أخبرنا ما الذي حدث تلك الليلة، أين كنت وما الذي كنت تقوم به وكيف عرفت بالأمر؟

الرئيس التركي/ رجب طيب أردوغان: في البداية في الخامس عشر من يوليو/ تموز كنت مع عائلتي في إجازة مدتها خمسة أيام في مارماريس، وفي تلك الليلة قرابة الساعة العاشرة مساءً وصلتي الأخبار، بأن هناك نوع ما من التحركات في اسطنبول وأنقرة ومدن أخرى، لذلك قررنا الانتقال من موقعنا، وكان معي زوجتي وزوج ابنتي وأحفادي أثناء كل ذلك، لذا فإن الأمر كان أكثر خطورة إذا أمكن القول، ولكن قبل تحركي أردت إخطار وسائل الإعلام بما يحدث، وأردت مناشدة كل الشعب التركي عبر قنوات التلفزيون، غير أن البث الوطني لم يصل تلفزيونات الناس، لذا توجب علينا التحول إلى الخطة ب واعتمدنا على الهواتف للظهور في بث مباشر لبعض التلفزيونات الخاصة وفي هذه المقاطع دعوت الشعب للخروج إلى الشوارع والميادين في مدنهم، وبعد تلك الدعوة وصلتني الأنباء بأن الناس استجابت وتجمعت في حشود غفيرة بالشوارع، وكان ذلك محوريا، لأن اللغة الوحيدة التي يفهمها هؤلاء الانقلابيون هي انقلاب مضاد على يد الشعب وهذا ما حققوه.

مقدمة برامج CNN/ بيكي أندرسون: تواصلت مع محطتنا الشقيقة "CNN Turk" عبر تطبيق "Facetime".

الرئيس التركي/ رجب طيب أردوغان: نعم كانت أول من تواصلنا معهم.

مقدمة برامج CNN/ بيكي أندرسون: كانت تلك لحظة محورية، فقد كانت أول مرة يراك فيها أي شخص (منذ بداية الأحداث)، هل توافق على أن هناك مفارقة بأن تواصلك مع محطة خاصة في تركيا أثبتت أنها لحظة محورية، وهل تقدر بشكل أفضل إلى حد ما حرية الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، بعد تجربتك؟

الرئيس التركي/ رجب طيب أردوغان: بالطبع كان لدينا تقدير لحرية الصحافة وشبكات الإعلام الخاصة على مدى فترتي الرئاسية، أزلنا بعض العقبات ودعمنا المبادرات المماثلة، وعندما أرادت CNN مقابلتنا تلك الليلة، فإن أول أربع مقاطع مباشرة كانت مع محطات خاصة.

مقدمة برامج CNN/ بيكي أندرسون: نظراً إلى الفرصة التي حظيت بها بحرية التعبير تلك الليلة، هل ستلتزم بإعلام حر في الديمقراطية هنا.. أريد أن أسلط الضوء على ذلك قبل المضي قدماً؟

الرئيس التركي/ رجب طيب أردوغان: لم يكن لدي أي مشكلة فيما يتعلق بالإعلام الحر، وإذا كان بعض الأشخاص لا يزالون يقولون إن الإعلام ليس حراً في تركيا فأريد أن أقول الآتي، كانت هناك محاولة انقلاب في تركيا، وهناك أشخاص كانوا يؤيدون الانقلاب، إضافة إلى شبكات إعلامية كانت ضد الانقلاب. 

هل هذا يعني أن النظام القضائي لن يتخذ إجراءات ضد الجهات المؤيدة للانقلاب؟ بالطبع سيقوم بذلك، لماذا؟ لأنك إذا قمت بقمع هذه المحاولة فإن من يؤيدونها يجب أن يؤخذوا إلى المكان الصحيح ويعاملوا بالطريقة الصحيحة، وإلا فإن الشعب سيخدع بالمعلومات الخاطئة. 

لكن على الجانب الآخر فإننا نتحدث عن موقفا خسر فيه 280 شخصاً حياتهم، أغلبهم مدنيون، وأصيب 1500، منهم 150 في حال خطرة. الشعب نفسه انتخبني إلى هذا المنصب، وإن لم أقم بأي إجراء فإنهم سيحملونني المسؤولية عندما يحين الوقت المناسب، وهناك أيضاً العملية التي استهدفتني في مارماريس وقتل اثنين من حراسي الشخصين. وإذا بقيت عشر أو خمس عشرة دقيقة إضافية في المكان لكنت قد قتلت أو أُخذت رهينة، ولكننا فحصنا الوضع بين أنفسنا والمقربين منا وانتقلنا إلى مكان آخر وهذا ما أفشل خطتهم باعتقالنا.