بالفيديو: كيف أصبحت شعبية أردوغان بعد أسبوع على محاولة الانقلاب العسكري؟

كيف باتت شعبية أردوغان بعد على محاولة الانقلاب؟

العالم
آخر تحديث السبت, 23 يوليو/تموز 2016; 02:52 (GMT +0400).
2:32

أكلين الذي لا يحمل شهادة دراسية يقول إنه التقى أردوغان منذ سنوات، ووصفه بالرجل البسيط والقائد العظيم الذي يتحدث بلغة السكان المحليين.

على أطراف العاصمة التركية يقوم ياشع الكلين مدير المنطقة أو ما يعرف بالمختار، برسم تصور مزدهر لمستقبل مدينة أنقرة، حيث يقول إن عمله هو من أجل جعل الجميع هنا سعيداً تجاه جهود الحكومة.

وبينما نعبر الشارع كانت هذه السيدة المسنة تستمع الينا بحذر، وسنعود اليها لاحقاً.

وهنا أطلعنا أكلين على هذا الملعب الرياضي الجديد، حيث أخبرنا أن المنطقة حظيت ببركة سباحة جديدة أيضاً شاكراً الرئيس رجب طيب أردوغان على ذلك.

وبالعودة الى مكتبه الصغير، يكتظ المكان بالمراجعين، حيث يقصده قرابة خمسة وثلاثون ألفا من سكان المنطقة، فأكلين يقول إنه بمثابة جسر بين السكان والحكومة.

فالرئيس أردوغان وصف الزعماء المحليين أمثال أكلين بجوهر الديمقراطية، كما خصص وقتاً للقائهم حيث يبلغ عددهم خمسين ألف مختار.

وأكلين الذي لا يحمل شهادة دراسية يقول إنه التقى أردوغان منذ سنوات، ووصفه بالرجل البسيط والقائد العظيم الذي يتحدث بلغة السكان المحليين على حد قوله

وفي ليلة الانقلاب العسكري الفاشل وبينما كانت تسقط القنابل وتجوب الدبابات الشوارع يقول أكلين إنه كان من أوائل من خاطروا بحياتهم من أجل قائدهم.

مضيفاً أنه صعد على ظهر الدبابة وقام بسحب الجنود منها، وعندما سألناه عن أسباب ذلك، أجابنا بأنهم أرادوا الحفاظ على مستقبلهم وأن الانقلابيين كانوا سيقتلونهم ويضعونهم في السجون

نيك روبيرتسون: أريد أن أسألك كيف تغيرت هذه المنطقة على مدى العشر سنوات الماضية؟

وأجابتنا هذه السيدة إن أردوغان رجل عظيم لأنه أنجز الكثير من التطوير والنماء في منطقتهم مثل الاسكان كما جعل حياتهم أفضل.

ولكن ليس الجميع هنا يوافقون المختار، هل تتذكرون هذه السيدة ذات الوشاح الأخضر؟ فهي تعيش في إحدى أقدم المساكن هنا وقد عدنا لرؤيتها.

وتقول إن الحكومة لا تعطيهم مساكن جيدة، وبعدها بدأت بإلقاء اللوم على المختار قائلة إنه يجني الأموال من الحكومة وكذلك من تعبئة طلبات السكان لكنها تعترف في ذات الوقت بأن حياتهم أصبحت أفضل.