الشرطة الفدرالية تحقق في اختراق بريد حملة كلينتون الانتخابية

الشرطة الفدرالية تحقق في اختراق بريد حملة كلينتون الانتخابية

العالم
نُشر يوم السبت, 30 يوليو/تموز 2016; 08:05 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 09:56 (GMT +0400).
1:36

يقوم مكتب التحقيقات الفدرالي بالتعاون مع وزارة العدل بالتحقيق في الاختراق المحتمل لحواسيب حملة كلينتون

هذا أمر خطير، أن يتم اختراق بريد المؤتمر الوطني الديمقراطي من قبل الروس كما يعتقدون. والآن لجنة حملة الكونغرس الديمقراطية، الذراع الديمقراطي في مجلس النواب، والآن يقول ايفان بيريز وجيم شوتو إن مكتب التحقيقات الفدرالي ووزارة العدل يحققان في الاختراق المحتمل لحواسيب حملة كلينتون ونظام البريد الالكتروني. إنها معلومات مقلقة.

تابع بالفيديو.. ما مصير آلاف البالونات التي تساقطت بعد إعلان ترشح كلينتون كممثلة الديمقراطيين بسباق الرئاسة؟
دافيد شاليان: “إنها مقلقة بالطبع، وتذكر الأحد الماضي أن روبي موك، مدير حملة كلينتون تكلم، في برنامج حالة الاتحاد، وأكد أنهم الروس، دون وجود حقائق في ذلك الوقت وقبل التقارير الأخرى التي خرجت خلال الأسبوع في الاتجاه ذاته، ولكن يمكن أن روبي كان متأكداً إلى هذه الدرجة الأسبوع الماضي لأنهم كانوا يبحثون في هذه المسألة في مقر حملتهم الخاص. يبدو إذاً أن كافة مؤسسات الديمقراطيين، من الحملة الرئاسية إلى مقر الحزب إلى ذراع الكونغرس، تتعرض كلها للهجوم. وأعتقد الآن أننا سنرى جلسات للكونغرس، وستستمر هذه القصة معنا لفترة قبل أن نكتشف من يقوم بها وما هي الدوافع خلفها”.

تابع بالفيديو أيضا.. هل فاتك مؤتمري الديمقراطيين والجمهوريين؟ إليك ما حدث خلال أسبوعين في 150 ثانية

مانو راجو: “وإذا خرجت هذه التسريبات فمن يعرف ما الذي تحتوي عليه هذه الرسائل الالكترونية بالفعل. تقول دونا برازيل أنه من الممكن تسريب المزيد من رسائل المؤتمر الديمقراطي الالكترونية، وهذا سيجعل هذه القضية مستمرة في التداول. وتذكر، جايمس كومي قال إن الجهات المعادية تراقب وربما يمكنها الوصول إلى بريدها الالكتروني الخاص وهذا سيبقي هذه المسألة قيد التداول”.