نساء تاجر بهن في الدعارة يسألن.. أين هو "بونتشو"؟

نساء تاجر بهن بالدعارة يسألن.. أين هو بونتشو؟

الطريق إلى الحرية
آخر تحديث الثلاثاء, 16 اغسطس/آب 2016; 03:30 (GMT +0400).
1:17

ألفونزو "بونتشو" دياز خواريز، هو متهم بالاتجار بالبشر وهارب من العدالة منذ أكتوبر عام 2013. شاهد ما كان يفعله بالنساء التي يتاجر بهن في الدعارة.

السلطات تعتقد بأنه عذب النساء وأجبرهن على الدعارة.

اقرأ أيضاً: خمسة أقنعة يختبىء وراءها تجار البشر

"كان بونتشو أحد القوادين العنيفين، أحياناً كان يختطف الفتيات ويغويهن، لكن أحياناً كان يخدعهن للقدوم إلى أمريكا للحصول على عمل".

النساء اعتقدن بأنهن سيعملن في مطعم بأمريكا.

شاهد أيضاً: من ضحيّة للعنف الجنسي إلى رياضية تكسر الأرقام القياسية

إحدى الضحايا: "لم تبدأ الشكوك لديّ إلا عندما أخذنا إلى المكان الذي أخبرنا بأننا سنعمل فيه. وعندما وصلنا.. كانت حاوية شحن بائسة. كل منا اضطرت إلى التعامل مع 30 زبونا في الليلة. في إحدى الليالي.. ظننت بأنه سيقتلني".

"أعتقد أن التاريخ كان الثاني والعشرين من أكتوبر وتلقيت اتصالاً بأنه تم إلقاء القبض على بانتشو. وفي النهاية لجأ بانتشو لتقديم طلب التماس ليطلق سراحه بعد عدة أشهر".

"قلب الضحايا يتحطم عندما يرون أن هؤلاء ينجون من تصرفاتهم بهذه الطريقة".

افتتح بانتشو لاحقاً حانةلاس بالماز II”

"الجميع كان على علم بأن البار كان واجهة للدعارة".

"ألقوا القبض على الجميع عدا أسوأهم.. 'بانتشو'".

خلال عام قام مسرّبان للمعلومات بمساعدة السلطات على هدم البار

"يجب تحقيق العدالة لصالح ضحايا هذا المجرم. إنهن لا زلن يعشن بالخوف".