طفلة تتعرض لإيذاء جسدي ولفظي من عائلتها وتظن أن اسمها "غبية"

طفلة تتعرض لإيذاء وتظن أن اسمها "غبية"

منوعات
آخر تحديث الجمعة, 19 اغسطس/آب 2016; 11:43 (GMT +0400).
0:52

كدمات بنفسجية على عينيها، خدها الأيمن متورم، جروح ودماء جافة، وعلامات على جسمها تدل على تقييدها.

هكذا وصفت إصابات طفلة في شهادة كتبتها الشرطة.

تقول هذه الجارة إن ابنتها كانت تلعب مع تلك الفتاة، لكنها فجأة توقفت عن الرغبة بالذهاب إلى هناك.

"لم نعرف لماذا، كل منا افترض سبباً مختلفاً"

تقول إنها صدمت عندما علمت أن جارتها جينيفر دينين وصديقها الحميم اعتقلا.

الثنائي يواجه عدة تهم، منها، المخاطرة بصحة طفلة.

وفقاً لوثائق الشرطة، عندما سأل الأمن الداخلي الطفلة عن اسمها، قالت "غبية"

قالت طفلة أخرى تعيش في ذات المنزل إنهما كانا ينادوها بالغبية عوضاً عن اسمها.

تظهر التقارير أيضاً أن الرجل اعترف بتربيط الفتاة بالسرير بعدما وجدها تتسلق على الخزائن.