متظاهرون بجنازة ضحايا هجوم غازي عنتاب يهتفون: "أردوغان قاتل"

متظاهرون في غازي عنتاب يهتفون: "أردوغان قاتل"

الشرق الأوسط
نُشر يوم يوم الاثنين, 22 اغسطس/آب 2016; 10:00 (GMT +0400). آخر تحديث الخميس, 22 سبتمبر/ايلول 2016; 11:07 (GMT +0400).
0:10

تجمع المئات من الأشخاص، الأحد 21 أغسطس/ آب، لتشييع جنازة 12 شخصاً على الأقل، قتلوا في انفجار وقع في مدينة غازي عنتاب بجنوب تركيا.

قتل خمسون شخصاً على الأقل السبت (20 أغسطس) عندما فجر مهاجم عبوات ناسفة بين راقصي حفل زفاف..

وقالت مصادر أمنية إن الجنازات الأخرى ستؤجل لأنه لم يتبق سوى أشلاء العديد من الضحايا، ما يتوجب إجراء العديد من فحوصات الحمض النووي  لتحديد هوياتهم.

ورجح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قيام عناصر تنظيم "داعش" بتنفيذ الهجوم.

وقال مسؤولون بمكتب مدع عام إنهم عثروا على حزام ناسف مدمر في موقع الانفجار..

وألقى مشيعون غاضبون بالجنازة زجاجات على الشرطة وهم يرددون: "أردوغان قاتل".

واتُهم "داعش" بتنفيذ هجمات أخرى في تركيا، والتي غالباً ما استهدفت التجمعات الكردية في محاولة لتأجيج التوترات العرقية.

وحدث أعنف هجوم سابق في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بين حشد من الناشطين المؤيدين للأكراد في أنقرة، عندما قتل مفجرون انتحاريون أكثر من مائة شخص.

وكان حفل الزفاف يوم السبت لعضو في حزب الشعب الديمقراطي (التركي) الموالي للأكراد.