خفر السواحل الإيطالية تنقذ 6500 مهاجر في البحر المتوسط

إنقاذ 6500 مهاجر في البحر المتوسط

العالم
نُشر يوم الثلاثاء, 30 اغسطس/آب 2016; 07:33 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 03:40 (GMT +0400).
2:05

قالت قوات خفر السواحل الإيطالية إنها أنقذت حوالي 6500 مهاجر في البحر المتوسط خلال يوم واحد.

باربي نادو، مراسلة CNN:

كم مرة سنتحدث عن هذه المآسي في البحر،  فهناك 6500 شخصاً تم إنقاذه، ولا أحد يعرف كم قد يكون عدد الأشخاص الذين ماتوا، لا توجد لوائح بالركاب الذين كانوا على القوارب، ولا أحد يعرف عدد الأشخاص الذين كانوا عليها. ولكن لكي تتضح الصورة فإن العديد من الأشخاص الذين تم إنقاذهم من قبل حرس الشواطئ الإيطاليين كانوا مسافرين منذ أشهر للوصول إلى شواطئ ليبيا لكي يأخذوا هذه القوارب المتهالكة ويتابعوا رحلتهم. هم لم يسافروا بالطائرة ليصلوا إلى هذه المراكب، وإنما عانوا الكثير ليصلوا إلى هنا.

والان لا يزال أمامهم الكثير بعد إنقاذهم، حيث سيتم نقلهم إلى أحد المرافئ في إيطاليا. 6500 شخص هو عدد كبير للتعامل معه ولذلك سيتم تقسيمهم، وعندها ستبدأ الرحلة الحقيقية بأكثر من شكل، إذ سيكون عليهم أن يجدوا مكاناً يعيشون فيه ليتمكنوا من الاستقرار بشكل من الأشكال. هؤلاء الأشخاص لا يملكون أي شيء، والقصة ليست فقط في هذه الصور المأساوية، وإنما فيما حصل من قبل وفيما سيحصل من الآن وصاعداً.

ماكس فوستر، مراسل CNN:

ما الذي يحصل معهم حالياً في الواقع؟ فقد سمعنا عن خطط للتحقق من اللاجئين. ما الذي نعرفه عن كيفية مواجهة نزوح كثيف كهذا؟

باربي نادو، مراسلة CNN:

-يوجد لدى إيطاليا برنامج للاجئين، فهناك أشخاص غير مؤهلين للحصول على اللجوء السياسي، وفي حال تأكيد انتمائهم إلى بعض الدول، سوف تتم إعادتهم بالطائرات وسيتطلب ذلك بعض الوقت هنا في إيطاليا. معظم هؤلاء الأشخاص لا يملكون وثائق ويجب التحقق من هوياتهم.

هناك قصص كثيرة للاجئين، ربما لديهم أعضاء من عائلاتهم في أماكن أخرى من إيطاليا. ومن الأشياء التي تزيد الأمور تعقيداً أن الناس لا يريدون البقاء هنا. إذ لا يوجد الكثير من الوظائف ولا الفرص في إيطاليا. لكن تجاوز الحدود إلى فرنسا ومن ثم النمسا وبعدها شمالاً أصبح يخضع لرقابة مشددة تجعل الأمر أكثر صعوبة بالنسبة لهم.