مارين لوبان لـCNN: البوركيني مرفوض والتعصب الإسلامي سبب للمشاكل بفرنسا

مارين لوبان: تعصب الإسلام سبب للمشاكل بفرنسا

العالم
آخر تحديث الخميس, 01 سبتمبر/ايلول 2016; 01:11 (GMT +0400).
2:40

مقابلة حصرية لـCNN مع زعيمة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتشدد بفرنسا، مارين لوبان، عن جدال البوركيني.

"في الحقيقة البوركيني هو عبارة عن أحد أعراض التعصب.الإسلامي منذ عدة سنوات. هو يتمحور حول مطالب صممت لتقول: “نحن المسلمين (مع أن ليس جميعهم يتفقون على ذلك) نريد أن نأكل ونعيش بطريقة مختلفة، ونريد أن نرتدي ثياباً مختلفة. ونريد فرض قوانيننا الخاصة على الجمهورية”.

- أنتم لا تقولون للراهبات أن تخلعن لباسهن، أو ليهودية أرثوذوكسية أن تنزع تنورتها الطويلة، لم تفعلون ذلك مع المسلمين فقط؟

"لأن هذا تعصب إسلامي. وهو يسبب المشاكل في فرنسا. وليس هناك أي ديانة أخرى تسبب المشاكل!"

- لكنهن لسن إرهابيات، هن يرتدين البوركيني فقط!

"الأمر لا يتعلق بالإرهاب. الأمر يتعلق بالنظام السياسي الذي نريد أن نعيش فيه. نحن نريد العيش في نظام علماني. إذا كان لدى الناس أي مشكلة مع ذلك، فهذه مشكلتهم. هذا هو اختيار شعب فرنسا. بالإضافة إلى ذلك، البوركيني هو خطوة تخلف، لا يستطيع أحد أن يقول لي إنه يتعلق بحرية النساء. هو تصرف يدل على استسلام النساء للرجال الذين يريدون منعهن من العيش بمساواة."

- ماذا عن سؤال ازدواجية المعايير، لماذا النساء المسلمات وليس الراهبات الكاثوليكيات؟ 

"دعينا نكون واضحين، العلمانية لم تطبق قط على الفقهاء. ولا تطبق على اللباس الديني. القانون ليس ضد المسلمين، البوركيني هو زي متعصب. هو ليس تصرفا ينبع عن إيمان المسلمين والمسلمات. إنه زي يروج له التعصب الذي يضع ضغطاً على المسلمين الفرنسيين. ويضع ضغطاً على الجمهورية الفرنسية بفرض لباسهم ورؤيتهم، التي تختلف كثيراً عن رؤيتنا."

- قد ينظر داعش إلى هذا ويقول: “قلنا لكم إن الغرب يريد اضطهاد المسلمين” ألم تعطوهم كل السبب لقول ذلك بهذا القانون؟ 

"سمعت هذا الرأي من قبل، ولكن في الحقيقة هو العكس تماماً، المتعصبون الذين تسلسل منهم داعش، هم الذين يسببون الضغط والاستفزازات. ونحن لن نصدق مثل هذه الادعاءات."