أمريكا: نراقب إنفاق إيران للأموال المحولة منّا إليها

أمريكا: نراقب إنفاق إيران للأموال المحولة

العالم
آخر تحديث الخميس, 15 سبتمبر/ايلول 2016; 12:10 (GMT +0400).
1:15

"إعادة تلك المبالغ هو جزء من الصفقة أيضاً، لكن أغلب تلك المبالغ ستصب في اقتصادهم.”

أنتوني بلينكن، نائب وزير خارجية أمريكا: 

“لم أر أي تقرير لكن إليك ما يحدث، لقد حققنا صفقة نووية مع إيران لمنعها من الحصول على أسلحة نووية، وهذا جعلنا بأمان أكثر وكذلك سائر دول العالم. 

جزء من الصفقة كان رفع العقوبات عن إيران، وهذا جعل مبالغ من النقود المجمدة حول العالم متاحة للاستخدام، وهي نقود لم تستطع إيران إعادتها إلى خزائنها. الآن، إعادة تلك المبالغ هو جزء من الصفقة أيضاً، لكن أغلب تلك المبالغ ستصب في اقتصادهم.”

- كيف نعلم ذلك؟ 

أنتوني بلينكن، نائب وزير خارجية أمريكا: 

“نحن نعلم ونرى ذلك يحدث ونراهم ينفقوها. لقد قالوا لنا ذلك لكننا رأينا ذلك أيضاً، عوضاً عن صب النقود في الجيش، هم يصبونها في الاقتصاد، لأن اقتصادهم كان يعاني بشدة.”

- هل تعتقد أنكم من وزارة الخارجية تستطيعون ضمان أن هذه النقود لا تذهب إلى مجموعات مثل حزب الله وحلفاء إرهابيين آخرين؟ هل نستطيع ضمان ذلك للشعب الأمريكي؟

أنتوني بلينكن، نائب وزير خارجية أمريكا: 

“لا نستطيع أن نقول إنهم لن ينفقوا حتى دولاراً واحداً على هذه الأمور، لكن ما نستطيع ضمانه، والذي هو يعتمد على ما رأيناه حتى الآن، هو أن معظمها ينفق على الاقتصاد وليس على الجيش. والأمر الأهم هو أن هذه الصفقة التي توصلنا إليها زادت من أماننا وبعدت اليوم الذي ستستطيع فيه إيران الحصول على أسلحة نووية.”