بالخطأ.. مئات المهاجرين يحصلون على الجنسية الأمريكية بدلاً من ترحيلهم

بالخطأ.. المئات يحصلون على الجنسية الأمريكية

العالم
آخر تحديث الخميس, 22 سبتمبر/ايلول 2016; 08:07 (GMT +0400).
2:05

في خبر مفاجئ أشار تقرير إخباري إلى خرق أمني محتمل حيث قال إن دائرة خدمات الهجرة والجنسية الأمريكية منحت الجنسية الأمريكية لـ 858 شخصاً على الأقل كان من المقرر ترحيلهم أو إبعادهم.

وكان للحملة الانتخابية ردة فعل فورية:
ترامب: "858 مهاجراً من دول خطرة، تسللوا إلى بلادنا، وتم منحهم الجنسية الكاملة بالرغم من الأمر المعلق بترحيلهم.
هؤلاء الأشخاص الذين كان من المفترض أن يرحّلوا، تم إعطاؤهم الجنسية عن طريق الخطأ".
فكيف حصل ذلك؟ اكتشف المحققون مئات الأشخاص الذين كان من المفترض ترحيلهم بأسمائهم الحقيقية، ظهروا ببساطة بأسماء وتواريخ ميلاد جديدة للالتفاف على أوامر الترحيل. والثغرة كانت عبر سجلات قديمة للبصمات لم تتم ميكنتها، وبالتالي لم تكن متاحة بسهولة لمسؤولي الهجرة.
الأمن الوطني أشار إلى أن ليس كل من تسلل بهذه الطريقة يشكل بالضرورة تهديداً أمنياً محتملاً، ولكن تبقى هناك تفاصيل مقلقة، فقد أشارت التقارير إلى أن ثلاثة من هؤلاء حصلوا على أذونات، الغيت في حينه، تخولهم العمل في مناطق آمنة للنقل، اثنان في مطارات تجارية، وواحد في مرفأ للشحن. وآخر يعمل الآن كمسؤول في قوى إنفاذ الأمن. وكمواطنين، أصبح لهؤلاء العديد من الحقوق، بما فيها تصريح برعاية دخول أجانب آخرين إلى الولايات المتحدة.
فلماذا لا يقوم المسؤولون الفيدراليون بملاحقتهم لترحيلهم الآن؟ يشير المحققون إلى أنه عند حصول أحدهم على الجنسية، فإن على السلطات أن تثبت حصول تزوير وليس مجرد خطأ بريء، وهذا يعني ضرورة وجود مصادر، ومحاكم، ووقت.
يقول الأمن الوطني إنه يحاول تنفيذ تحسينات في النظام اقترحها التقرير، ولكنه عمل كبير. فقد وجد المحققون 148000 بصمة قديمة أخرى لا بد من معالجتها لمنع تكرار مثل هذه الحادثة.