إليك الأسباب التي تجعل عملية الانتخاب في الولايات المتحدة أمراً صعباً

إليك أسباب صعوبة عملية الانتخاب في أمريكا

العالم
آخر تحديث السبت, 05 نوفمبر/تشرين الثاني 2016; 08:45 (GMT +0400).
1:33

من تسجيل الناخبين إلى العملية الانتخابية الشاقة، مذيعة CNN رايتشل كرين توضح سبب صعوبة التصويت في الولايات المتحدة.

الولايات المتحدة لديها تاريخ سيء فيما يتعلق بأعداد الناخبين وهو قريب من الأدنى مقارنة بدول العالم.
 
ألقوا اللوم على البيروقراطية، فالتسجيل في الانتخابات سهل في الدول الأخرى.
 
بإمكان الناس التصويت على الانترنت ويتم إجراء التصويت في أيام الاسبوع أو الإجازات.
 
ما سبب صعوبة التصويت في الولايات المتحدة؟
 
نشتري البضائع والطعام ونجري الخدمات المصرفية على الانترنت، فلم لا نختار رئيسنا على الانترنت؟
 
القرصنة هي القلق الأكبر بكل وضوح.
 
وبسبب إمكانية حدوث اختراقات للأجهزة وسرية التصويت فليس هناك طريقة لتعقب الأصوات المزيفة على الانترنت.
 
كما أن أمريكا واحدة من الديمقراطيات القليلة التي لا تتدخل فيها الحكومة بعملية التسجيل.
 
فالمواطنون مسؤولون عن عمليات تسجيلهم، وهذا قد يكون صعباً.
 
فعملية التسجيل مختلفة لكل ولاية والقليل منها تسمح بالتسجيل الإلكتروني.
 
يجب على الشخص الحصول على استمارة الطلب وتعبئتها قبل إعادتها إلى مجلس إدارة الانتخابات.
 
في الدول التي يحدث فيها التسجيل تلقائياً فإن نسبة المشاركة أعلى بكثير.
 
ومن ثم هناك يوم الانتخاب.. 13 ولاية لا توفر خيار التصويت المبكر، ولا يستطيع الجميع الخروج من عمله.
 
ما سبب اختيار يوم الثلاثاء؟ في 1845 تم إقرار قانون يفيد بالتصويت في الثلاثاء الذي يعقب أول اثنين في نوفمبر، ما تكفل بعدم إجراء التصويت في الأول من نوفمبر لعدة أسباب، واستمر الأمر منذ ذلك الوقت.
 
ومن المفارقات أن الطريقة الوحيدة لتغيير قوانين التصويت هو انتخاب سياسيين مستعدين للقيام بالأمر