رجل يصرخ بوجه شرطية أمريكية مسلمة: “عودي إلى بلدك”

رجل يصرخ بوجه شرطية مسلمة: “عودي إلى بلدك”

العالم
آخر تحديث الثلاثاء, 06 ديسمبر/كانون الأول 2016; 11:29 (GMT +0400).
2:12

قال عمدة نيويورك، بيل دي بلاسيو، إنه “يشعر بالغثيان” بسبب حادثة تعرضت فيها شرطية مسلمة بقسم شرطة نيويورك للتهديد خارج وقت عملها، من قبل رجل قال لها: “سأنحر عنقك، عودي إلى بلدك”.

بيل دي بلاسيو (عمدة نيويورك): شعرت بالغثيان عندما سمعت أن إحدى شرطياتنا تعرضت لتهديدات وسخرية بسبب معتقداتها فقط. وكون ما حدث خلال أو خارج أوقات عملها، لا يشكل أي فرق بالنسبة لي. إذ أنها تخدم هذه المدينة، وهي مثال لكل ما نريده في أي مواطن، من التزام نحو الآخرين والتزام نحو الخدمة، ورغبة بالقيام بأمر أكبر من ذاتها. وما الذي حصلت عليه بالمقابل؟ تهديدات لحياتها وتعصب أعمى وسخرية.

بيل دي بلاسيو: لا يمكننا أن نسمح بذلك. إنه أمر غير مقبول بالنسبة للمدينة والدولة. ومن المهم أن نُبرز وجهاً لهذه القصة، لذلك أردتكم أن تلتقوا بالشرطية السكري. قدّمت خدمة متميزة، إذ في عام 2014، دخلت مبنى محترق وساعدت في إنقاذ فتاة صغيرة وجدّتها.

بيل دي بلاسيو: وفي السبت، كان عليها أن ترى رجلاً يُزعم أنه صرخ عليها وعلى طفلها قائلاً “عودي إلى بلدك”. هذه هي بلد الشرطية السكري. إنها أمريكية ومن نيويورك. إنها في موطنها فعلاً.

أمل السكري (شرطية): أصبحت شرطية لأظهر الجانب الإيجابي لشخص من نيويورك، امرأة مسلمة باستطاعتها القيام بهذا العمل دون انحياز. ولأساعد الجميع بصرف النظر عن دينهم ومعتقداتهم والعمل الذين يقومون به في نيويورك. وُلدت ونشأت هنا. وأنا موجودة لحمايتكم جميعاً. وأعلم أن قسم الشرطة ومدينتي سيحمياني. أريد شكر العمدة ومفوض الشرطة لدعمهما المستمر. قسم الشرطة دعمني في ارتداء الحجاب وساندني. وأريد شكر جمعية الشرطة المسلمين لدعمها ووقوفها إلى جانبي أيضاً، وجميع من تواصل معي. شكراً مرة أخرى لكل ما قدمتموه لي.