خطاب أوباما.. كيف يختلف عن خطابات وداع الرؤساء السابقين؟ 

كيف يختلف خطاب أوباما عن خطابات وداع سابقة؟ 

العالم
آخر تحديث الأربعاء, 11 يناير/كانون الثاني 2017; 04:11 (GMT +0400).
1:31

قبل ثماني سنوات، باراك أوباما ألهم الأميركيين لقبول التغيير السياسي مع شعار "نعم نستطيع". وودعهم الثلاثاء بعد رئاسة تاريخية مضطربة مع عبارة "نعم استطعنا.”

قال مساعدون له إن الرئيس كان يخطط لخطابه منذ عدة أشهر، وصاغ الموضوعات الرئيسية بينما كان في إجازة في هاواي، ثم بدأ بتطوير نسخ من الخطاب في الأسبوع الماضي.

وقال لمساعديه قبل أشهر إنه يفضل تقديم خطابه الوداعي في مدينته شيكاغو، وهي المرة الأولى التي يفعل فيها رئيس مغادر ذلك.

كان خطاب أوباما خارجاً عن ما اعتدناه من خطب الوداع التقليدية التي قدمها من سبقه.

وحمل الخطاب أيضاً تذكيراً بالاختلافات الأسلوبية بين أوباما وخليفته دونالد ترامب الذي سيؤدي اليمين الدستورية في الأسبوع المقبل، بالإضافة إلى انقسامات الأمة الحادة التي يمثلانها.

ذكر أوباما الرئيس المنتخب ترامب مرة واحدة مذكراً بوعده بانتقال سلس للسلطة. ولكن الكثير من تعليقاته ودفاعه عن نفسه، يمكن أن تؤخذ على أنها انتقاد ضمني للرجل الذي سيحل محله في المكتب البيضاوي.

ولينهي خطابه بما بدأ به، ناقش أوباما الفكرة التي طرحها خلال حملته الرئاسية عام 2007 بأنه مجرد مساعد للأمريكيين ليتوصلوا إلى تغيير سياسي خاص بهم، وأكد على أن ما قاله في ذلك الوقت، تحقق فعلاً خلال فترة رئاسته.