بومبيو يدعو مجلس الأمن إلى محاسبة إيران: تستغل النوايا الحسنة للدول

العالم
نشر
بومبيو يدعو مجلس الأمن إلى محاسبة إيران: تستغل النوايا الحسنة للدول

(CNN)-- في كلمة له أمام مجلس الأمن الدولي، جدد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اتهامه لإيران بزيادة نشاطها الصاروخي منذ خطة العمل المشتركة، ودعا إلى العودة إلى قرار المجلس 1929 الذي قال عنه إنه "أشد قرار يتناول الصواريخ الباليستية الإيرانية حتى الآن".

وشدد بومبيو على ضرورة ألا يرفع مجلس الأمن الدولي قرار حظر الأسلحة المفروض على إيران، فضلا عن "وضع تدابير للتفتيش والحظر" بهدف مواجهة جهود طهران للالتفاف على القيود المفروضة على أسلحتها. 

وقال بومبيو: "لقد استغلت إيران النوايا الحسنة للدول وتحدت قرارات مجلس الأمن المتعددة في سعيها للحصول على قوة صاروخية ذاتية الدفع".

وتابع: "لن تقف الولايات المتحدة أبداً على هذا. لا ينبغي لأي دولة تسعى إلى السلام والازدهار في الشرق الأوسط أن تفعل ذلك".

وبعد الحديث عن عدد من التطورات في برنامج إيران الصاروخي، دعا بومبيو مجلس الأمن إلى محاسبة إيران على نشاطها الصاروخي.

وأوضح: "نحن نخاطر بأمن شعبنا إذا استمرت إيران في تخزين الصواريخ الباليستية. نحن نخاطر بتصاعد الصراع في المنطقة إذا فشلنا في استعادة الردع. وننقل إلى جميع الجهات الفاعلة الأخرى الخبيثة أنها تستطيع أيضا تحدي مجلس الأمن دون عقاب إذا لم نفعل شيئا".

ولفت إلى أنه "تسعى الولايات المتحدة للعمل مع جميع أعضاء المجلس الآخرين لإعادة فرض إيران على قيود الصواريخ الباليستية المحددة في عام 1929".

وضاعف بومبيو من شأن قرار الولايات المتحدة بالانسحاب من خطة العمل المشتركة المشتركة (JCPOA)، موضحا: "شكك البعض في قرارنا بالانسحاب من خطة العمل الشاملة المشتركة. وردنا على ذلك أنه من البديهي لماذا فعلنا ذلك بناء على المحادثة التي نجريها اليوم".

ويضيف أن "خطة العمل المشتركة المشتركة، دون شك، قد حمت حتى الآن جمهورية إيران الإسلامية من المساءلة عن المخاطر التي يتعرض لها العالم". 

وقال بومبيو إن الولايات المتحدة "مستعدة لتخفيف حملتنا من الضغط ودعم تحديث وإعادة دمج الاقتصاد الإيراني في النظام الاقتصادي الدولي، إذا كرست إيران المطالب الاثني عشر"، في إشارة لشروط واشنطن التي أعلنتها في وقت سابق بشأن فرض عقوباتها على إيران جراء الانسحاب من الاتفاق النووي.

نشر