أمريكا تتهم اثنين صينيين بقرصنة "بيانات حساسة" لأفراد البحرية

العالم
نشر
أمريكا تتهم اثنين صينيين بقرصنة "بيانات حساسة" لأفراد البحرية

نيويورك، الولايات المتحدة (CNN Business)-- اتهمت وزارة العدل الأمريكية اثنين من المواطنين الصينيين، الخميس، بتنفيذ مشروع قرصنة عالمي لسرقة أسرار أكثر من 45 شركة حول العالم.

وأعلن نائب المدعي العام رود روزنشتاين عن الاتهامات في واشنطن، قائلا إن الاثنين الصينيين كانا متورطان في "حملات اختراق الكمبيوتر العالمية".

كما جاء في لائحة الاتهام أن الصينيين قاما بسرقة "بيانات حساسة تابعة للبحرية، بما في ذلك الأسماء، وأرقام الضمان الاجتماعي، وتواريخ الميلاد، ومعلومات عن الرواتب، وأرقام هواتف شخصية، وعناوين بريد إلكتروني لأكثر من 100.000 من أفراد البحرية".

وقال روزنشتاين إن الدول الأخرى تتخذ إجراءات أيضا بشأن واقعة القرصنة. فيما تشمل الاتهامات سرقة الهوية. ووفقا للائحة الاتهام، فيعمل الاثنان بشركة مرتبطة بالحكومة الصينية. وهما متهمان بالقرصنة من عام 2006 حتى عام 2018.

نشر