رئيس CBS يغادر منصبه.. واختيار أول امرأة لإدارة قسم الأخبار

العالم
نشر
رئيس CBS يغادر منصبه.. واختيار أول امرأة لإدارة قسم الأخبار

نيويورك (CNN Business)-- ستصبح سوزان زيرينسكي، وهي من قدامى العاملين في شبكة CBS News الأمريكية، أول امرأة تتولى إدارة قسم الأخبار داخل المحطة.

قد يهمك/ حوار السيسي.. "CBS" تنشر إجابات من حديث الرئيس المصري

زيرينسكي البالغة من العمر  46 عاما هي أكبر منتج لبرنامج  "48 Hours" وسوف تخلف رئيس الشبكة الإخبارية ديفيد رودس في مارس/ آذار المقبل. وأعلن جو إيانيللو، الرئيس التنفيذي المؤقت لشركة CBS، الأحد، بعد أن بدأت شبكتنا الأمريكية في الاستفسار عن التغيير الوشيك.

وقال إيانيللو إن رودس "قرر أن الوقت قد حان للانتقال إلى فرص جديدة".وكان من المقرر أن ينتهي عقد رودس في فبراير، وكانت هناك تكهنات واسعة داخل قسم الأخبار حول مستقبله، في أعقاب الفضائح التي ابتلي بها قسم الأخبار والشبكة وشركتها الأم مؤخرًا. كما كانت مشاكل التقييمات موضوعًا رئيسيًا، رغم أن هذه الصعوبات ليست جديدة على نشرات أخبار الشبكة.

وقالت الشبكة إن رودس سيبقى ضمن صفوف شبكة CBS ليعمل مستشارا، فيما كتب إيانيللو في مذكرة داخلية يشير خلالها إلى شبكة تدفق الأخبار الرقمية للشركة: "أنا ممتن لدافيد لمدة 8 سنوات مع الشركة، وخلال هذه الفترة كان يقود الشبكة بنزاهة ودقة في الصياغة".

ووصف إيانيللو زرينسكي بأنه "زميل محترم وموثوق به على نطاق واسع". وفي الواقع فإن زيرينسكي المعروفة باسم "Z" داخل قسم الأخبار، هي شخصية شعبية، ولعبت أدوارا مختلفة داخل الشبكة الأمريكية منذ عام 1972.

وقالت زيرنسكي في بيان: "لقد تشرفت بالعمل بشكل وثيق طوال حياتي المهنية مع صحفيين كبار في شبكة CBS"، مضيفة أنه "قد يكون هذا دورًا جديدًا، ولكن المهمة هي نفسها: تقديم جودة، وصحافة العمق"، معتبرة أنه لدى شبكتها الأمريكية "تراث لا يُصدق يمكن الاعتماد عليه. فاهتمام الجمهور اليوم بالأخبار والمعلومات مكثف، وأخبار شبكة CBS في وضع فريد لتوسيع نطاق وصولها".

وستحصل زيرنسكي أيضًا على لقب المنتج التنفيذي الأعلى - وهي علامة على أنها ستشارك بشكل وثيق في الإنتاج. وقالت لصحيفة "لوس أنجلوس تايمز": "كونك منتجا هو الأكسجين وجوهري أنا"، مضيفة: "يجب أن أدير المال والعقود، لكن الناس في الإدارة سيكونون موجودين بالنسبة لي. نهجي بالكامل كمنتج وهذا ما سيميزنا". فيما لم تذكر شبكة CBS على الفور بديلًا لها ببرنامج "48 ساعة".

وتعرضت الشبكة لفضائح سوء السلوك الجنسي منذ أواخر عام 2017، بسبب المزاعم التي طالت تشارلي روز، المشارك في برنامج CBS هذا الصباح، بعد يوم واحد من نشر صحيفة "واشنطن بوست" هذه التفاصيل.

ووجد رودس نفسه في موقف لا يحسد عليه، حيث كان يقدم تقاريره إلى الرئيس التنفيذي لشركة CBS ليز مونفيس، الذي كان موضوع شائعات حول سلوكه. فيما نشر رونيان فارو من مجلة "نيويوركر" أول قصتين حول الادعاءات ضد مونفيس في يوليو/ تموز 2018.

وأبدى مونفيس "ندمه"، لكنه نفى أي حالات من "الجنس غير المقبول". وبدأ مجلس CBS تحقيقا، ما دفعه إلى الخروج في سبتمبر/ أيلول من الشركة.

وفي غضون أيام من رحيل مونفيس، اختار رودس منتجًا تنفيذيًا لبرنامج "60 دقيقة"، وهو جيف فاغر، الذي اتُهم بإرسال رسالة نصية محفوفة بالمخاطر إلى أحد مراسلي شبكة CBS. فيما لا يزال برنامج "60 دقيقة" لا يملك منتجا تنفيذيا بديلا.

برامج CBS الاخبارية الأخرى هي أيضا في حالة تغير مستمر. العرض الصباحي بدون منتج كبير. وسيتعين على زيرنسكي أن توجه اهتمامها على الفور إلى تلك البرامج.

نشر