بعد أيام من اتفاق الدوحة.. غارات جوية أمريكية "دفاعية" ضد حركة طالبان في أفغانستان

العالم
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد أحدث مقاطع فيديو ذات صلة
مقاتلون من حركة طالبان الأفغانية يحتفلون بتوقيع اتفاق السلام مع الولايات المتحدة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قال المتحدث باسم القوات الأمريكية في أفغانستان، إن الولايات المتحدة نفذت ضربات جوية ضد مقاتلي طالبان في أفغانستان، الأربعاء، في إقليم هلمند.

وأوضح المتحدث العقيد سوني ليجيت، أن هذه الضربات الدفاعية هي الأولى من نوعها خلال 11 يوما، مؤكدًا التزام بلاده باتفاق السلام الموقع في 29 فبراير شباط الماض في قطر.

وتأتي هذه الضربات بعد يوم واحد من حديث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والملا عبد الغني بارادار، كبير مفاوضي طالبان وأحد أعضائها المؤسسين، هاتفيًا، الثلاثاء، وسط تقارير تفيد بأن طالبان قد استأنفت أعمال العنف في أفغانستان، على الرغم من اتفاق السلام الموقع بين الجانبين في العاصمة القطرية الدوحة، قبل أيام.

وقال ترامب، لدى مغادرته البيت الأبيض، بعد ظهر الثلاثاء، للمراسلين إنه "أجرى حديثًا جيدًا للغاية مع زعيم طالبان".

وأضاف ترامب: "لقد تحدثت إلى زعيم طالبان اليوم، أجرينا محادثة جيدة، واتفقنا على أنه لا يوجد عنف، لا نريد عنف. سنرى ما سيحدث. إنهم يتعاملون مع أفغانستان، لكننا سنرى ما سيحدث".

وجاءت تصريحات ترامب في الوقت الذي استأنفت فيه طالبان أعمالها القتالية في أفغانستان، حيث نفذت 33 هجومًا في اليوم الماضي، وفقًا لوزارة الداخلية الأفغانية. وقالت مروة أمينى، نائب المتحدث باسم الوزارة، إن هناك هجمات في 16 مقاطعة، استهدفت المدنيين وقوات الأمن.

وقالت الداخلية الأفغانية إن 6 مدنيين قتلوا وأصيب 14 آخرين في تلك الهجمات، كما قتلت قوات الأمن الأفغانية 8 من مقاتلي طالبان وجرحت واعتقلت 15 آخرين.

ووقعت حركة طالبان الأفغانية مع الولايات المتحدة، اتفاقًا، السبت الماضي، يهدف إلى سحب القوات الأمريكية وبدء المفاوضات بين الأفغان.

وأكد المسؤولون الأمريكيون توقعهم أن يستمر هذا التخفيض في أعمال العنف طوال المفاوضات بين الأفغانيين.

وعندما سُئل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، مساء الاثنين، عن استئناف طالبان عملياتها ضد القوات الأفغانية، فقال: "شاهد فقط ما يحدث فعلاً. راقبوا ما يحدث على الأرض".

وقال محمد سهيل شاهين المتحدث باسم طالبان لـ CNN، إن زعيم الحركة قد يجتمع مع ترامب في الأيام أو الأسابيع المقبلة.

وأضاف أن طالبان قبلت دعوة ترامب لإجراء محادثات في الولايات المتحدة وأن الرئيس الأمريكي قد حدد جدول الأعمال للاجتماع و"بالطبع سيتم تقاسم هذا معنا من خلال قناة مناسبة وسيكون لدينا رأي خاص حول ذلك. وبعد ذلك سيتم عقده".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر