الخارجية الأمريكية تسجل أول إصابة بكورونا لشخص يعمل في أحد مبانيها بواشنطن

العالم
نشر
الخارجية الأمريكية تسجل أول إصابة بفيروس كورونا لشخص يعمل في أحد مبانيها بواشنطن

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- سجلت وزارة الخارجية الأمريكية أول حالة إصابة لشخص يعمل في مبنى ملحق بها في العاصمة واشنطن، حسب ما كشفته رسالة بريد إلكتروني أرسلت إلى الموظفين، راجعتها CNN.

ويعمل الشخص المصاب في أحد المباني الُمُلحقة في واشنطن. وقالت رسالة إلكترونية من بريان بولاتاو، وكيل الخارجية الأمريكية للشؤون الإدارية، إن هناك حالة لشخص في العاصمة الأمريكية ثبتت إصابته بالفيروس.

وأوضح بولاتاو: "اليوم، علمنا بالحالة الأولى لشخص يعمل في ملحق محلي في العاصمة واشنطن".

وقال بولاتاو إن الوزارة ستغلق مؤقتًا تلك المنطقة من المبنى أثناء تعقيمها وجعلها آمنة للعمل. وكتب أيضًا أنه منذ بدء تفشي فيروس كورونا، أظهرت الاختبارات أن "عددًا قليلا" من موظفي الوزارة في الخارج كانت نتائجهم إيجابية أو من قاموا بزيارة هذا المبنى الملحق اكتشفوا لاحقًا إصابتهم، لكنه قال إن هذه هي الحالة الأولى.

وقال وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو، الثلاثاء، إن "حفنة" من موظفي وزارة الخارجية ثبتت إصابتهم بالفيروس، في أول اعتراف رسمي بأن موظفيه تأثروا بشكل مباشر بالوباء.

وقال بومبيو، خلال مؤتمر صحفي بوزارة الخارجية: "كان لدينا موظفان لديهم اختبارات إيجابية النتائج"، ولم يذكر مكان عمل الموظفين.

 

 

نشر