رئيس البرازيل عن المتظاهرين مناهضي العنصرية: بلطجية حشَاشون وإرهابيون

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
رئيس البرازيل: المتظاهرين مناهضي العنصرية "حشاشين" و"بلطجية" و"إرهابيين"

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)-- هاجم الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، المشاركين في المظاهرات الأخيرة المناهضة للعنصرية، والمعارضة للحكومة في ساوباولو ومدينة كوريتيبا الجنوبية، ووصفهم بأنهم "بلطجية" و"إرهابيون".

وقال بولسونارو، في افتتاح مستشفى ميداني في ولاية جواس المركزية، الجمعة: "إننا نشهد مجموعات من البلطجية والإرهابيين الذين يريدون التعبئة من أجل كسر البرازيل. قام هؤلاء البلطجية بعمل في ساو باولو، وعاد هؤلاء الإرهابيون وقاموا بعمل آخر في كوريتيبا. إنهم يهددوننا".

وأضاف بولسونارو: "يمكنكم أن تكونوا على يقين من أنهم سيعاملون بشدة القانون الذي يستحقونه"، وأشار إلى أن المتظاهرين بأنهم "حشَاشون وعاطلون.. لا يعرفون ما هو العمل من أجل دفع تكاليف خبزهم كل يوم".

وقال الرئيس البرازيلي إن المظاهرات المقررة في نهاية هذا الأسبوع يمكن أن تُقابل برد فعل عنيف من قبل أجهزة تطبيق القانون، وحذر الناس بالابتعاد عن هذه الاحتجاجات المُزمعة.

ودعا بولسونارو المواطنين إلى البقاء في منازلهم، الأحد "حتى تتمكن قوات الأمن - ليس فقط الدولة ولكن أيضًا الفيدرالية - من القيام بواجبها في حال تجاوز هؤلاء البلطجية حدود القانون".

وتحدث بولسونارو بعد يوم واحد من تسجيل البرازيل رقم قياسي في معدل الإصابات اليومية الجديدة المرتبطة بفيروس كورونا - 1473 - وأكد على الأثر الاقتصادي للفيروس.

وقال بولسونارو إن ارتفاع البطالة سيؤدي إلى العنف، مُضيفا: "آمل أن تتلاشى مشكلة الفيروسات هذه بسرعة، إن شاء الله، حتى تعود التجارة إلى العمل في أسرع وقت ممكن".

وأبلغت البرازيل حتى الآن عن 34021 حالة وفاة بفيروس كورونا، وهو ما دفعها يوم الخميس لتخطي إيطاليا في عدد إجمالي عدد الوفيات. ووضعت حصيلة الوفيات في الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية وراء الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

نشر