ترامب ينفي صحة تقارير "المكافآت الروسية": خدعة جديدة "ليس لها مصداقية"

العالم
نشر
5 دقائق قراءة
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في تغريدة له، الاثنين، على تويتر، إن تم إبلاغه من قبل الاستخبارات الأمريكية، أن ما تداولته صحف ووسائل إعلامية أمريكية، حول تقديم روسيا مكافآت مالية لمسلحين من حركة طالبان الأفغانية لقتل الجنود الأمريكيين "ليس له مصداقية".

وأوضح الرئيس الأمريكي، في حسابه على تويتر، أن الاستخبارات الأمريكية، وجدت أن هذه المعلومات "ليس لها مصداقية"، وبالتالي لم يتم إبلاغه أو إبلاغ نائب الرئيس مايك بينس بها.

ووصف ترامب التقارير التي تناولت تلك المعلومات بأنها "ربما تكون خدعة أخرى تتعلق بروسيا"، من تلفيق ما وصفه "الأخبار الكاذبة" مشيرًا إلى أحد حسابات نيويورك تايمز على تويتر.

واعتبر الرئيس الأمريكي، الذي أعاد في تغريدته مشاركة تغريدة للسيناتور الجمهوري المقرب منه ليندسي غراهام، أن نشر هذه التقارير "تسعى لتشويه صورة الجمهوريين"، بحسب وصفه.

كانت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، نقلت عن تقارير استخباراتية أمريكية، يوم الجمعة الماضي، تأكيدها أن السلطات الأمريكية أطلعت الرئيس الأمريكي على معلومات حول تقديم المخابرات العسكرية الروسية مكافآت مالية لمسلحين من حركة طالبان الأفغانية لقتل جنود من قوات التحالف الدولي في أفغانستان، والذي تقوده الولايات المتحدة.

وأكدت CNN، في وقت سابق، أن ضباط وحدة التجسس في الاستخبارات الروسية (GRU) عرضوا مؤخرًا أموالاً على مقاتلي طالبان في أفغانستان كمكافآت إذا قتلوا جنودًا أمريكيين أو بريطانيين هناك، وفقًا لمسؤول استخباراتي أوروبي.

وقال المسؤول الأوروبي لـCNN، إن الحوافز التي قدمها الروس أدت، في تقديرهم، إلى وقوع خسائر في صفوف قوات التحالف الدولي بأفغانستان. ولم يحدد المسؤول تاريخ سقوط الضحايا أو عددهم أو جنسيتهم أو ما إذا كانت تلك وفيات أو إصابات.

وقال مسؤول أمريكي لـCNN، الأحد، إن هناك نقاشًا يرجع إلى فبراير شباط ومارس أذار في مجتمع الاستخبارات الأمريكية وكبار القادة العسكريين حول تقييم أثر العملية الروسية وما يحدث بالضبط، وأوضح المصدر أن هناك بعض الجهود لحماية القوات الأمريكية، بسبب هذه المعلومات.

ومع ذلك، نفى ترامب، في وقت سابق، إطلاعه على تلك المعلومات الاستخباراتية، حول المكافآت الروسية لمسلحين من طالبان.

وغرد ترامب، يوم الأحد، "لم تكن هناك العديد من الهجمات" على القوات الأمريكية من قبل مقاتلي طالبان كدليل على أن المعلومات الاستخباراتية قد تكون "زائفة".

وذهبت تغريدة ترامب إلى أبعد من بيان السبت من البيت الأبيض، الذي لم تنف فيه المتحدثة باسمه كايلي ماكناني، صحة التقرير، لكنها قالت بدلاً من ذلك إن ترامب ونائب الرئيس مايك بنس لم يتم إطلاعهما على "معلومات الاستخبارات الروسية المزعومة".

تغريدات الرئيس الأمريكي، تأتي بينما تستمر المفاوضات بين الولايات المتحدة الأمريكية وحركة طالبان الأفغانية، حيث قال متحدث باسم الخارجية الأمريكية، إن ممثل واشنطن في المفاوضات خليل زاد غادر إلى قطر، يوم الأحد، حيث يلتقي بانتظام مع قادة طالبان.

وأوضح مُتحدث الخارجية الأمريكية: "في جميع المواقع الثلاثة، سيحث السفير خليل زاد على دعم جميع الأفغان للوفاء بالتزاماتهم المتبقية قبل المفاوضات داخل أفغانستان، وعلى وجه التحديد خفض العنف وإطلاق سراح السجناء في الوقت المناسب".

ومن المقرر أن تستمر إدارة الرئيس دونالد ترامب أيضًا في خفض القوات الأمريكية في أفغانستان. وذكرت CNN يوم الجمعة أن الإدارة تقترب من وضع اللمسات الأخيرة على خطة لسحب أكثر من 4 آلاف جندي أمريكي من أفغانستان بحلول الخريف.

وقالت الخارجية الأمريكية إن محور رحلة خليل زاد هو السلام في أفغانستان والنمو الاقتصادي والاتصال الإقليمي، وأنه يسافر مع أكبر مسؤول في مؤسسة تمويل التنمية الدولية الأمريكية.

محتوى مدفوع

نشر