طفل بساقين صناعيتين يسير 10 كيلومترات ويجمع 1.2 مليون دولار لمستشفى أنقذت حياته

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
طفل بساقين صناعيتين يسير 10 كيلومترات ويجمع 1.2 مليون دولار لمستشفى أنقذت حياته

لندن، المملكة المتحدة (CNN)-- نجح طفل بريطاني، يبلغ من العمر 5 سنوات، في جمع أكثر من مليون جنيه إسترليني (1.2 مليون دولار) للمستشفى الذي أنقذ حياته عندما كان عمره أسابيع فقط، من خلال المشي بأرجل صناعية لمسافة 10 كيلومترات خلال الشهر الماضي.

وفقد الطفل توني هودجيل ساقيه بعد تعرضه لسوء معاملة من والديه البيولوجيين عندما كان مولودا جديدا، وتمكنت مستشفى للأطفال في لندن من إنقاذ حياته لكنها اضطرت إلى بتر ساقيه.

وكان هودجيل يسعى إلى جمع تبرعات بـ500 جنيه إسترليني لمستشفى لندن من خلال المشي طوال شهر يونيو، لكن التبرعات انهالت محطمة ذلك الهدف، حيث جمع 1.1 مليون جنيه إسترليني على صفحته لجمع التبرعات عبر الإنترنت حتى الأربعاء.

وأكمل هودجيل مسيرته يوم الثلاثاء أمام حشد كبير في مسقط رأسه في وست مولينج، جنوب شرق إنجلترا، واحتفل مع عائلته. وقالت والدته بالتبني باولا هادجيل إنه "أمر لا يصدق، توني قبل أسابيع قليلة كان بالكاد يمكنه اتخاذ خطوات قليلة، إنه فتى قوي ولديه عزيمة قوية ونحن فخورون به للغاية".

00:58
محارب قديم بعمره 99 عاماً يجمع مليوني دولار عبر التجول في حديقته

توني تعلم مؤخرا المشي على عكازين ولكن ألهمه الكابتن توم مور، لإكمال التحدي، بعدما شاهد الطفل المحارب القديم البالغ من العمر 99 عاما والذي أصبح مشهورًا في بريطانيا بعد جمع أكثر من 40 مليون دولار تبرعات لقطاع الصحة البريطانية من خلال السير في حديقة منزله.

وقالت المديرة المساعدة لجمع التبرعات في مستشفى الأطفال كارولين جورملي: "كانت باولا تعطينا تحديثات منتظمة وقد أذهلنا تقدمه". وأضافت أن "قوته وكرم كل من تبرع صنعوا هذا التأثير المذهل، لقد جعل الجميع فخورين للغاية".

نشر