ترامب يهاجم تقييم كبير خبراء الصحة في أمريكا بشأن خطورة كورونا: "نحن في وضع جيد"

العالم
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
ترامب يهاجم تقييم كبير خبراء الصحة في أمريكا بشأن كورونا: "أعتقد أننا في وضع جيد"

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN) -- انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، تقييم الدكتور أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في البلاد، الصريح لاستجابة الولايات المتحدة وتعاملها مع فيروس كورونا.

وذكر ترامب لغريتا فان سوستيرين من قناة "جراي تي في"، أن البلاد "في مكان جيد" حتى مع ارتفاع الحالات الجديدة.

وقال ترامب، بحسب نص المقابلة التي نُشرت الثلاثاء: "حسنًا، أعتقد أننا في وضع جيد. أنا أختلف معه".

وأضاف ترامب: "قال الدكتور فاوتشي لا ترتدي الأقنعة والآن يقول البسها. وقال أشياء كثيرة، لا تحظر الصين. لقد فعلت ذلك على أي حال. لم أستمع إلى خبرائي ولقد حظرت الصين. كنا سنكون في وضع أسوأ بكثير".

وقال ترامب: "لقد قمنا بعمل جيد... أعتقد أننا سنكون في غضون أسبوعين أو ثلاثة أو أربعة أسابيع، عندما نتحدث بعد ذلك، أعتقد أننا سنكون في حالة جيدة للغاية".

وتأتي تعليقات الرئيس الأمريكي بعد أن قال فاوتشي، يوم الإثنين، إن حالة كورونا في الولايات المتحدة "في الحقيقة ليست جيدة".

وقال فاوتشي، في مقابلة مباشرة عبر فيسبوك: "ما زلنا نغرق في الموجة الأولى من هذا. وأود أن أقول إنها لن تعتبر موجة. كانت زيادة أو عودة متراكبة للعدوى"، وذلك عندما ظهر مع مدير المعاهد الوطنية للصحة الدكتور فرانسيس كولينز.

وأشار فاوتشي، يوم الاثنين، على وجه التحديد إلى أن "سلسلة من الظروف المرتبطة بمختلف الولايات والمدن التي تحاول الانفتاح" في وقت مبكر جدًا كانت عاملا رئيسيًا في زيادة حالات كورونا.

واعترف ترامب يوم الثلاثاء، أن هناك طفرات للفيروس في "بعض المناطق التي يبدو أننا سنتخلص منها، وأنهم سييتخلصون منها".

واستند تقييم فاوتشي على التحذير الصارم الذي أصدره للمشرعين في الكونغرس الأسبوع الماضي، حيث أخبرهم أنه لن يفاجأ إذا شهدت الولايات المتحدة حالات جديدة من فيروسات التاجية ترتفع إلى مستوى 100 ألف حالة في اليوم.

وعبر بشكل خاص عن فزعه من الأشخاص المُتجمعين في الحشود، وعدم ارتداء الأقنعة، وعدم إيلاء الاهتمام الكافي للمبادئ التوجيهية بشأن إعادة فتح البلاد.

وقال: "سنستمر في الكثير من المشاكل... وسيكون هناك الكثير من الأذى إذا لم يتوقف ذلك."

نشر