بعد قرار إغلاق قنصلية الصين في هيوستن.. بومبيو يدعو "العالم الحر" للانتصار على طغيان بكين

العالم
نشر
3 دقائق قراءة
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يلقي كلمة في مركز نيكسون حول الصين
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يلقي كلمة في مركز نيكسون حول الصين

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- واصل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، انتقاداته للصين، مضيفًا أن القنصلية الصينية في ولاية هيوستن الأمريكية، تتحدى أوامر بلاده بالإغلاق، على خلفية اتهام القنصلية بإدارة أنشطة للتجسس وسرقة الملكية الفكرية.

وقال بومبيو، في ندوة حملت عنوان "الصين الشيوعية ومستقبل العالم الحر"، الخميس، إن "العالم الحر يجب أن ينتصر على الاستبداد الصيني"، مضيفًا "إذا أردنا أن يكون القرن الـ21 حرًا، وليس القرن الصيني الذي يحلم به شي جين بينغ، فإن النموذج القديم من التعاطي الأعمى مع الصين، لا يجب أن نعود إليه".

خطاب بومبيو، جاء في أعقاب قرار أمريكي بإغلاق القنصلية الصينية في هيوستن، بحلول يوم الجمعة، في الوقت الذي أكد القنصل العام تساي وي، في مقابلة مع بوليتيكو، الخميس، "ما زلنا نعمل بشكل طبيعي، لذلك سنرى ما سيحدث غدا" ، لكنه لم يخض في مزيد من التفاصيل، فيما حث المسؤولون الصينيون، الولايات المتحدة، على إلغاء قرارها.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس، إنه "كان علينا اتخاذ قرار بإغلاق هذه القنصلية، بسبب هذه السرقة الهائلة لأبحاثنا وملكيتنا الفكرية"، وأضافت في مقابلة مع Quest Means Business على CNN، الخميس، "لقد اكتشفنا حلقات تجسس".

وأضافت متحدثة الخارجية الأمريكية "لكن الأهم من ذلك، أعتقد أن ما أثار قلقنا الشديد هو سرقة الأبحاث من جامعاتنا، من مستشفياتنا، وسرقة الملكية الفكرية، والسرقة من شركات التكنولوجيا. لذلك بدأ مكتب التحقيقات الفدرالي ووزارة العدل في عرض القضية وعرض الحقائق مرة أخرى"، بحسب تصريحات أورتاغوس.

وتوضح وثيقة مكونة من 7 صفحات، أعدها مسؤولو إنفاذ القانون الأمريكيون، وتم مشاركتها عبر الوكالات الحكومية الأمريكية، تفاصيل حالات نشاط جيش التحرير الشعبي السري في الولايات المتحدة، بما في ذلك التفاصيل المتعلقة بقنصلية هيوستن على وجه التحديد، وفقًا للوثيقة التي استعرضتها CNN.

ونفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ وين بين، الاتهامات حول أنشطة قنصلية بلاده في هيوستن.

وأضاف بومبيو في خطابه،  "كما أوضح الرئيس ترامب، نحن بحاجة إلى استراتيجية تحمي الاقتصاد الأمريكي وفي الواقع أسلوب حياتنا. يجب أن ينتصر العالم الحر على هذا الاستبداد الجديد".

وتابع بومبيو "الحقيقة هي أن سياساتنا، وسياسات الدول الحرة الأخرى، أعادت إحياء اقتصاد الصين الفاشل، فقط لرؤية بكين تعض الأيادي الدولية التي كانت تغذيها"، "لقد فتحنا أذرعنا للمواطنين الصينيين، لكننا رأينا فقط الحزب الشيوعي الصيني يستغل مجتمعنا الحر والمفتوح"، ودعا بومبيو الولايات المتحدة وحلفائها للعمل على "تغيير سلوك الصين".

نشر