بسبب هجمات سيبرانية.. الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على كيانات روسية وصينية

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
مقر الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل
مقر الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل

لندن، المملكة المتحدة (CNN)-- فرض الاتحاد الأوروبي، عقوبات هي الأولى من نوعها، على 6 أفراد و3 كيانات من روسيا والصين وكوريا الشمالية، لتورطهم في هجمات إلكترونية مختلفة، وفقًا لبيان صادر عن المجلس الأوروبي، الخميس.

ووفقًا لبيان الاتحاد الأوروبي، فإن "الهجمات استهدفت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية (OPCW)، وتلك المعروفة بشكل عام باسم  WannaCry، وNotPetya، من خلال عملية كلاود هوبر".

وتشمل العقوبات المفروضة، حظر السفر وتجميد الأصول، بالإضافة إلى فرض حظر على الأشخاص والكيانات في الاتحاد الأوروبي إذا ما تم توفير أموال للأشخاص المدرجين في القائمة.

ومن بين الكيانات التي تم فرض العقوبات عليها، المركز الرئيسي للتكنولوجيا الخاصة داخل جهاز المخابرات العسكرية الروسية GRU، والذي يتهمه الاتحاد الأوروبي في المسؤولية عن "هجمات سيبرانية ذات أثر كبير"، بما في ذلك هجوم على شبكة كهرباء أوكرانية في شتاء 2015 و 2016.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يفرض الاتحاد الأوروبي، عقوبات على جرائم سيبرانية، بهدف "منع وردع والرد على الأنشطة السيبرانية الضارة الموجهة ضد الاتحاد الأوروبي أو الدول الأعضاء فيه".

وقالت وزارة الخارجية والكومنولث البريطانية في بيان، الخميس، إنها ترحب بالعقوبات، مشيرة إلى أنها أدخلتها حيز التنفيذ في المملكة المتحدة.

وأضافت الخارجية البريطانية، أن "هذه العقوبات، السارية الآن في المملكة المتحدة، ترسل إشارة قوية بأن النشاط السيبراني الخبيث ضد شركائنا وحلفائنا الأوروبيين له عواقب. ستفرض العقوبات السيبرانية تكاليف ذات مغزى للسلوك المتهور للجهات الفاعلة الحكومية وغير الحكومية".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر