القبض على ضابط سابق في الاستخبارات الأمريكية.. واتهامه بالتجسس لصالح الصين

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
القبض على ضابط سابق في الاستخبارات الأمريكية.. واتهامه بالتجسس لصالح الصين
Credit: SAUL LOEB/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قالت وزارة العدل الأمريكية، الاثنين، إن السلطات ألقت القبض على ضاباط سابق في وكالة الاستخبارات المركزية (CIA)، بتهمة التجسس ونقل معلومات سرية للغاية إلى الصين.

وأوضحت العدل الأمريكية، عبر موقعها الإلكتروني، أن الضابط السابق ألكسندر يوك تشينغ ما، 67 عامًا، تم القبض عليه في 14 أغسطس آب الجاري، بتهمة تآمره مع قريب له كان أيضًا ضابطًا سابقًا في الـسي آي ايه، لإيصال معلومات سرية حتى المستوى السري للغاية لمسؤولي الاستخبارات في الصين.

وأشارت الوزارة إلى أنه تم فتح شكوى جنائية تحتوي على التهمة صباح الإثنين.

وقال إيلي ميراندا، الوكيل الخاص المسؤول عن قسم هونولولو في مكتب التحقيقات الفيدرالي: "هذه القضايا معقدة للغاية وتستغرق سنوات إن لم يكن عقودًا حتى تنتهي".

وتشينغ ما مواطن أمريكي مُتجنس، ولد في هونغ كونغ. وفقًا لوثائق المحكمة، بدأ ما العمل في وكالة الاستخبارات المركزية في1982، وحافظ على تصريح سري للغاية، ووقع العديد من اتفاقيات عدم الكشف التي أقر فيها بمسؤوليته وواجبه المستمر لحماية أسرار الحكومة الأمريكية خلال فترة عمله في الوكالة. وترك العمل في 1989، وعاش وعمل في شنغهاي بالصين قبل وصوله إلى هاواي في 2001.

وحسب وثائق المحكمة، تآمر تشينغ ما وقريبه (الذي تم تحديده كمتآمر مشارك رقم 1) مع بعضهما البعض، ومع العديد من مسؤولي استخبارات الصين لنقل معلومات سرية دفاعاعية على مدار عقد من الزمان.

وذكرت وثائق المحكمة أنه في ربيع 2019، على مدار اجتماعين وجهاً لوجه، أكد تشينغ ما أنشطته التجسسية لموظف سري في مكتب التحقيقات الفيدرالي.

 

نشر