البرازيل الثانية عالميًا في الإصابات والوفيات.. ورئيسها يقيم حفل "هزيمة كورونا"

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
في تحد لبولسنارو.. الكونغرس البرازيلي يقر فرض ارتداء الكمامات

ساوباولو، البرازيل (CNN)-- أقام الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، حفل "هزيمة كورونا"، الإثنين، في العاصمة برازيليا، حيث جمع الأطباء للإدلاء بشهاداتهم حول استخدام عقار هيدروكسي كلوروكين، وهو عقار مثير للجدل مُضاد للملاريا لم يثبت فعاليته علميًا في علاج فيروس كورونا.

وقال بولسونارو: "في هذا المبنى، تأثر حوالي 200 مسؤول (بالفيروس)"، في إشارة إلى المبنى الفيدرالي، حيث مكان إقامة الاحتفال.

وأضاف: "لذلك سمعت أن معظم، إن لم يكن كل، (من) استخدم (هيدروكسي) الكلوروكين تماثلوا للشفاء. 10 وزراء عالجوا أنفسهم بالكلوروكين ولم يتم نقل أي منهم إلى المستشفى. أعرف أنه لا يوجد دليل علمي، (لكن) تناولته بنفسي وفي اليوم التالي كان الأمر جيدًا"، مشيرًا إلى أنه استخدمه للعلاج عندما كان مصابًا بالفيروس.

وأشاد الرئيس البرازيلي مرة أخرى بهيدروكسي كلوروكين وأدوية أخرى، مثل الإيفرمكتين، خلال الحدث الرسمي.

وبعد أن ثبتت إصابته بكورونا في يوليو تموز، أعلن بولسونارو أنه يتناول هيدروكسي كلوروكين لمكافحة الفيروس.

لكن بولسونارو لم يذكر عدد حالات الإصابة والوفيات جراء كورونا في البرازيل خلال مراسم يوم الاثنين، ولم يعلق على المعدل المرتفع بمتوسط ​​1000 حالة وفاة يوميًا بسبب الوباء منذ يونيو حزيران، وفقًا لبيانات وزارة الصحة.

والبرازيل هي ثاني دولة يوجد بها معظم حالات الإصابة والوفيات بسبب كوفيد 19، حيث يوجد هناك 3.6 ملايين حالة إصابة، منهم 114,744 حالة وفاة منذ بداية ظهور الوباء، وذلك بحسب آخر إحصاءات لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية ووزارة الصحة البرازيلية، يوم الأحد.

 

نشر