نيوزيلندا تمدد قيود كورونا.. والحكومة تحذر من تزايد أعداد المصابين بالفيروس

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
أرديرن ترد على ترامب بعد وصف ارتفاع إصابات كورونا في نيوزيلندا بـ"فظيع"

هونغ كونغ (CNN)-- أعلنت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن، الاثنين، تمديد القيود المفروضة في أكبر مدن البلاد أوكلاند، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، حتى 30 أغسطس آب الجاري، بعد أن سجلت السلطات الصحية في البلاد 8 إصابات جديدة بالمرض.

وقالت أرديرن في مؤتمر صحفي، إن قرار التمديد، جاء بعد توصية من المدير العام للصحة في البلاد إلى مجلس الوزراء، محذرة من أنه على الرغم من احتواء أعداد الإصابات الحالية، "لكنها الأكبر لدينا، وهذا يعني أن الإصابات الجديدة ستستمر في الظهور".

وأوضحت رئيسة وزراء نيوزيلندا، أنه بعد انتهاء تمديد القيود، ستدخل أوكلاند إلى مستوى التنبيه الثاني، فيما ستظل باقي أنحاء البلاد في المستوى الثاني من القيود، مع استمرار قيود مدينة أوكلاند عند المستوى الثالث حتى 30 من الشهر الجاري.

وتابعت أرديرن، أن هدف حكومتها المستمر هو "الحفاظ على استراتيجية القضاء على الفيروس، مع محاولة تقليل التأثير على أكبر عدد ممكن من الأشخاص والشركات"، "في معركتنا ضد هذا الفيروس، احتفظنا ببعض الأرقام، والآن الرقم الذي يتعين علينا التغلب عليه يتعلق بعودة المرض إلى الظهور، وإذا كان أي بلد يعرف كيف يستعيد عافيته فهو نحن".

وأشارت جاسيندا أرديرن، التي تعد تجربة بلادها في مواجهة انتشار الموجة الأولى من فيروس كورونا، من أنجح التجارب على مستوى العالم، إلى أن استخدام الأقنعة أو أغطية الوجه سيصبح إلزاميًا في وسائل النقل العام في مستويات التأهب 2 أو أعلى، اعتبارًا من يوم الاثنين المقبل.

وفي ظل قيود المستوى الثالث، ستظل الأماكن العامة مثل المتاحف ودور السينما وصالات الطعام والصالات الرياضية وحمامات السباحة والملاعب والأسواق مغلقة، بينما يجب على الأشخاص البقاء داخل فقاعتهم المنزلية المباشرة، ولكن يمكنهم توسيع ذلك للتواصل مع العائلة القريبة.

وبموجب قيود المستوى الثاني، لا يمكن لأكثر من 100 شخص التجمع في مكان واحد في وقت معين.

نشر