معركة الولايات الحاسمة.. هذا ما يمكن لترامب فعله للفوز قبل إحراز بايدن الـ270 صوتا

العالم
نشر
3 دقائق قراءة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- حاليًا، يحتاج المرشح الديمقراطي جو بايدن، إلى الفوز في ولايتي أريزونا ونيفادا من أجل الفوز برئاسة أمريكا.

ولكن حتى مع اقترابه من الحصول على 270 صوتًا انتخابيًا للوصول إلى هناك، لا يزال أمام الرئيس دونالد ترامب طريق مفتوح لإعادة انتخابه.

سيحتاج ترامب إلى "إدارة الطاولة"، كما يقول جون كينغ، مذيع CNN.

ويحتاج ترامب إلى تولي زمام المبادرة في ولاية كارولينا الشمالية وجورجيا ومنطقة الكونغرس الثانية في ولاية ماين. وحالما يتم فرز أصوات ألاسكا، يقول كينغ إنه يتوقع انتقالها إلى صالح الرئيس.

وهذا يجعل الفوز في ولاية بنسلفانيا أمرًا حاسمًا لترامب للبقاء في السباق والقتال من أجل أريزونا.

وقال كينغ: "يجب أن تدير حملة ترامب بشكل أساسي الطاولة، وأن تستعيد ولاية بنسلفانيا وتستعيد (أريزونا)".

وهي مهمة قد تبدو صعبة، خاصة بالنسبة لولاية أريزونا، التي يتقدم فيها بايدن حاليًا على ترامب بحوالي 80 ألف صوت على مستوى الولاية، 50.7٪ مقابل 47.9٪، وفقًا لآخر إحصاء لـCNN.

و"إدارة الطاولة" هو مصطلح ظهر في القرن التاسع، وهو مستوحى من لعبة البلياردو. ويستخدم كاستعارة سياسية، بعد انتشاره في عالم الرياضة. ويعني أنه على الفريق الفوز بجميع مبارياته بشكل حاسم.

ومازالت هناك 6 ولايات يجري فرز أصواتها إلى الآن، هي: "ألاسكا، أريزونا، جورجيا، كارولينا الشمالية، نيفادا، بنسلفانيا".

وأغلب هذه الولايات تُعرف بالولايات المتأرجحة أو الحاسمة لكونها تستحوذ على نصيب الأسد من أصوات المجمع الانتخابي البالغ إجمالي عددها 538 صوتا. وبموجب أصواتها سيتم تحديد من سيكون رئيس أمريكا القادم.

وحتى اللحظة، لدى بايدن 253 صوتا من أصوات المجمع الانتخابي مقابل 213 لدى ترامب.

وينبغي أن يحصل أي من المرشحين على 270 صوتا من أصوات المجمع الانتخابي للفوز في الانتخابات الرئاسية.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن ترامب فوزه في الانتخابات، بينما مازال فرز الأصوات مستمرًا في عدد من الولايات.

وإذا حافظ المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن، على تقدمه الحالي في ولايتي نيفادا وأريزونا، التي مازالت تُفرز نتائجهما، فإنه سيحصل على 270 صوتًا انتخابيًا مطلوبًا لتولي الرئاسة.

نشر