انقسموا حول تنازل الرئيس.. هكذا يفكر أكبر أبناء ترامب في خطوته التالية

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
لماذا ترامب لا يعترف بالهزيمة وبالمقابل يصر على الترشح للرئاسة عام 2024

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- سعى الرئيس ترامب منذ فترة طويلة للحصول على المشورة من وجهات نظر مختلفة طوال حياته المهنية. وحاليًا، في لحظة محورية بشأن تحديد إرثه كرئيس، يتلقى نصائح متضاربة من مستشاريه المقربين والأكثر ثقة - أكبر أبنائه - حيث يضع استراتيجيات خطوته التالية بعد خسارة الانتخابات.

في حين أن ولديه البالغين، دونالد ترامب جونيور وإريك ترامب، يتحلون بالحماس، ويقودون مهمة الرئيس للبقاء في القتال، ظهرت ابنته ومستشارة البيت الأبيض إيفانكا ترامب كشخص يبحث عن طريقة لإنقاذ وجهه لدى تفكيره في خطواته التالية، حسبما قالت مصادر لشبكة CNN.

ظهرت مقاربات مختلفة بين الشقيقين ترامب، دونالد ترامب جونيور وإريك ترامب يطلبان من والدهما القتال بقوة حتى النهاية، عبر ترديد مزاعم لا أساس لها من الصحة بأن الانتخابات قد تم تزويرها وأن النتيجة يجب أن تتغير.

في هذه الأثناء، تزن إيفانكا ترامب وزوجها جاريد كوشنر حسابات سياسية مختلفة.

لا يعتقد الزوجان أن المعارك القانونية ستغير نتيجة الانتخابات. ومع ذلك، فإنهم يدعون إلى اتباع نهج أكثر إتزانا، للسماح للمعركة القانونية وإعادة فرز الأصوات بالاستمرار لضمان نزاهة الانتخابات في المستقبل، مع السماح لهم بالظهور بحساسية تجاه ترامب، حسبما قال مصدر مطلع على الوضع.

وقدمت إيفانكا ترامب رسالة أكثر دقة إلى والدها، تسأله عما إذا كان الأمر يستحق الإضرار بإرثه، وربما أعماله التجارية، لمواصلة رفضه التنازل.

وقال مصدر لشبكة CNN إنها إيفانكا واقعية بشكل خاص بشأن خسارة الرئيس الانتخابات، لكنها تعلم أيضًا أن مستقبلها بالكامل - الآن أكثر من أي وقت مضى - مرتبط بمستقبل والدها، ويجب التعامل معه بدقة.

ورفض مُتحدث باسم البيت الأبيض التعليق على طلب CNN بشأن هذه المسألة. كما رفض مُتحدث باسم دونالد ترامب جونيور التعقيب.

نشر