ذبيح الله مجاهد يرد على تقرير مزاعم قتل قوات أسترالية لمدنيين بصورة غير قانونية

العالم
نشر
دقيقة قراءة
قائد قوات الدفاع الأسترالية، الجنرال انجس كامبيل خلال مؤتمر صحفي حول التقرير

كابول، أفغانستان (CNN)—عقّب ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم حركة طالبان على تقرير عن مزاعم قتل غير قانونية لأفراد في قوات النخبة الأسترالية ضد مدنيين وأسرى أفغان، قائلا إن ذلك "عينة صغيرة".

جاء ذلك في تغريدة لمجاهد على صفحته بتويتر، حيث قال: "اعتراف أستراليا بقتل الأفغان هو عينة صغيرة من جرائم الحرب التي يرتكبها المحتلون في أفغانستان خلال الـ20 عاما".

وتابع قائلا: "ندين هذه الجرائم وندعو منظمات حقوق الإنسان للتحقيق بكل الجرائم من كل المحتلين ومقاضاة الجناة وتعويض الضحايا عن الخسائر البشرية / المادية".

ويذكر أن تقريرا رسميا أشار إلى مزاعم إقدام قوات النخبة الأسترالية على قتل 39 مدنيا أفغانيا بصورة غير قانونية منهم سجناء في بيئة سيطرت عليها "شهوة الدم والتنافس على القتل"، وفقا للتقرير.

وتلفت الوثائق في التقرير إلى إحدى الحوادث التي تم تنقيحها لحماية هوية المتورطين فيها، واصفة إياها بانها "ربما كانت أكثر الأحداث الشائنة في تاريخ أستراليا العسكري"، في الوقت الذي تشير له الوثائق بأن حالات القتل المزعومة الـ39 لم تقع خلال معارك وأن الضحايا كانوا من غير المقاتلين أو لم يعودا كذلك.

نشر