بريطانيا وفرنسا توقعان اتفاقية للحد من عبور المهاجرين القنال الإنجليزي

العالم
نشر
3 دقائق قراءة
بريطانيا وفرنسا توقعان اتفاقية للحد من عبور المهاجرين القنال الإنجليزي

لندن، المملكة المتحدة (CNN)-- أعلنت وزارة الداخلية البريطانية، السبت، أن المملكة المتحدة وفرنسا وقعتا اتفاقية جديدة للحد من عبور المهاجرين للقناة الإنجليزية.

وقالت الداخلية البريطانية، في بيان صحفي، إنه بموجب الاتفاقية سيتضاعف عدد الضباط الذين يقومون بدوريات على الشواطئ الفرنسية اعتبارًا من الأول من ديسمبر كانون الأول. ولم يُذكر عدد الضباط الذين سيشاركون في الدوريات.

يأتي ذلك بعد وفاة أربعة أشخاص، بينهم طفلان، بعد انقلاب قارب في المياه الفرنسية أثناء محاولته الوصول إلى المملكة المتحدة في أكتوبر تشرين الأول.

وجاء في البيان أن "هذا سيعزز تسيير الدوريات على امتداد 150 كيلومترًا من الشريط الساحلي الذي تستهدفه بشكل منتظم شبكات تهريب البشر ويمكّن معدلات استجابة أسرع للنشاط المشبوه ، ويمنع المهاجرين من مغادرة الشواطئ الفرنسية في المقام الأول ويمنع المعابر الأكثر خطورة وغير الضرورية".

وتابع البيان أن وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل، ووزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين، "أعادا تأكيد التزامهما بجعل هذا الطريق غير قابل للاستمرار".

كما اتفقت بريطانيا وفرنسا على حزمة لمزيد من تقنيات المراقبة - بما في ذلك الطائرات بدون طيار ومعدات الرادار والمناظير البصرية والكاميرات الثابتة - للسماح للفرنسيين بأن يكونوا أكثر كفاءة في البحث عن المناطق وتطهيرها بشكل أسرع.

وقالت وزيرة الداخلية بريتي باتيل، في بيان: "علاوة على هذه الخطط التشغيلية الجديدة، سنقدم نظام لجوء جديد حازم وعاد، وسأقدم تشريعات جديدة العام المقبل للوفاء بهذا الالتزام".

وارتفع عدد طالبي اللجوء الذين يصلون إلى المملكة المتحدة على متن قوارب صغيرة عبر القناة الإنجليزية بشكل كبير منذ أبريل نيسان 2020.

بين أبريل وأغسطس 2020، دخل حوالي 4600 شخص إلى بريطانيا بهذه الطريقة، ارتفاعًا من حوالي 1800 شخص في عام 2019 بأكمله، وفقًا لمكتبة مجلس العموم، ووجد تحليل من مجموعة "PA" البريطانية في أكتوبر تشرين الأول أن أكثر من 7400 شخص قد قاموا بهذا العبور المحفوف بالمخاطر إلى المملكة المتحدة باستخدام القوارب هذا العام.

في أغسطس آب، عُثر على رجل ميتًا على شاطئ في سانغات بفرنسا. حاول هو وصديقه عبور القنال الإنجليزي، أحد أكثر ممرات الشحن ازدحامًا في العالم، في زورق قابل للنفخ مع مجارف.

أرسل المهربون في السابق مهاجرين عبر القناة على متن شاحنات - بما في ذلك 39 شخصًا عثر عليهم ميتين في شاحنة في إسيكس، بالقرب من لندن، في أكتوبر تشرين الأول 2019.

وقال جاي ألماند، رئيس بلدية سانغات، لشبكة CNN في سبتمبر، إن المزيد من الناس يسافرون على متن قوارب مؤقتة "بسبب زيادة المراقبة في الموانئ والأنفاق" بعد تكثيف الإجراءات الأمنية الفرنسية البريطانية العام الماضي.

 

نشر