3 من رؤساء أمريكا يعتزمون تناول لقاح كورونا أمام الكاميرا للترويج لكونه آمن

العالم
نشر
4 دقائق قراءة
3 من رؤساء أمريكا يعتزمون تناول لقاح كورونا أمام الكاميرا للترويج لكونه آمن

(CNN)-- بادر 3 من رؤساء أمريكا السابقين، باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، بالإعلان عن اعتزامهم الحصول على جرعتهم من لقاح فيروس كورونا أمام الكاميرا، لتعزيز ثقة الجمهور في سلامة اللقاح بمجرد موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على ذلك.

ويأمل آخر ثلاثة رؤساء سابقين في أن تكون حملة التوعية لتعزيز الثقة في سلامة وفعالية اللقاح رسالة قوية، حيث يحاول مسؤولو الصحة العامة الأمريكيون إقناع الجمهور بتناوله.

وقال فريدي فورد، كبير موظفي بوش، لشبكة CNN إن الرئيس الـ43 قد تواصل مع الدكتور أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية وأكبر خبراء الأمراض المعدية في البلاد، والدكتورة ديبورا بيركس، منسق الاستجابة لفيروس كورونا في البيت الأبيض، لمعرفة كيف يمكنه المساعدة في الترويج للقاح.

وأضاف فورد لشبكة CNN: "قبل بضعة أسابيع، طلب مني السماح للدكتور فاوتشي والدكتور بيركس بمعرفة أنه عندما يحين الوقت، يريد أن يفعل ما في وسعه للمساعدة في تشجيع مواطنيه على التطعيم"، وأنه "أولاً، يجب اعتبار اللقاحات آمنة ويتم إعطاؤها للسكان ذوي الأولوية. بعد ذلك، سيقف الرئيس بوش في طابور من أجله، وسيفعل ذلك بكل سرور أمام الكاميرا".

ومثله، قال المتحدث باسم الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون لشبكة CNN، الأربعاء، إنه سيكون أيضًا على استعداد لتلقي اللقاح في مكان عام من أجل الترويج له.

وأوضح أنغيل أورينا أن كلينتون "سيأخذ بالتأكيد لقاحًا في أقرب وقت متاح له، بناءً على الأولويات التي يحددها مسؤولو الصحة العامة. وسوف يفعل ذلك في مكان عام إذا كان سيساعد في حث جميع الأمريكيين على فعل الشيء نفسه". .

وقال أوباما ، في مقابلة مع محطة راديو SiriusXM، التي تذاع الخميس بالتوقيت المحلي، إنه إذا قال فاوتشي إن لقاح فيروس كورونا آمن، فهو سيأخذه.

وأكد أوباما: "أنا أثق تمامًا بأشخاص مثل أنتوني فاوتشي، الذين أعرفهم وعملت معهم. لذا، إذا أخبرني أنتوني فاوتشي أن هذا اللقاح آمن، ويمكنه تحصينكم من الإصابة بكوفيد، بالتأكيد، سآخذه".

وتابع: "أعدكم أنه عندما يتم صنعه لأشخاص أقل عرضة للخطر، فسوف آخذه".

وأشار أوباما إلى أن الأمر قد ينتهي به "بعرضه (تناوله اللقاح) على التلفزيون أو تصويره، فقط حتى يعرف الناس أنني أثق في هذا العلم".

وقالت مؤسسة الرئيس السابق جيمي كارتر، في بيان، إنه وزوجته روزالين يدعمان جهود اللقاح.

وصرح مركز كارتر أن الرئيس الأمريكي السابق يدعمان بالكامل جهود لقاح كوفيد – 19، ويشجعان كل شخص مؤهل للحصول على التطعيم بمجرد توفره في مجتمعاتهم"، حسب بيان صدر نُشر يوم الأربعاء عبر تويتر.

ولم يرد الفريق الإعلامي لمركز كارتر على سؤال CNN حول ما إذا كان الرئيس السابق سيحصل على التطعيم علناً.

 

 

نشر