تضمنت سيناريوهات المواجهة البحرية الأخيرة مع روسيا.. العثور على وثائق بريطانية "حساسة" بمحطة حافلات

العالم
نشر
3 دقائق قراءة

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)-- فتحت السلطات البريطانية تحقيقًا بعد أن فقد موظف في وزارة الدفاع العديد من الوثائق "الحساسة" التي عثر عليها لاحقًا أحد الأفراد في محطة للحافلات في كينت، جنوب شرق إنجلترا، حسبما قال متحدث باسم الوزارة عقب تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية (BBC).

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع لشبكة CNN، في بيان يوم الأحد: "أُبلغت وزارة الدفاع البريطانية الأسبوع الماضي بحادث عثور أحد المواطنين على أوراق دفاعية حساسة. تأخذ الإدارة أمن المعلومات على محمل الجد وقد تم فتح تحقيق. الموظف المعني أبلغ عن فقد الأوراق في ذلك الوقت".

وأفادت BBC أنها حصلت على الوثائق من قبل أحد المواطنين، وقاموا بتمريرها إلى السلطات عندما أدركوا الطبيعة الحساسة للملفات.

يأتي ذلك بعد أن تورطت سفينة حربية بريطانية - HMS Defender - في مواجهة مع القوات الروسية قبالة ساحل منطقة القرم المتنازع عليها يوم الأربعاء.

وتقول روسيا إن إحدى طائراتها الحربية أسقطت قنابل وأطلق زورق دورية طلقات تحذيرية لإعادة المدمرة البريطانية التي تزعم أنها دخلت مياهها الإقليمية في البحر الأسود. ونفت وزارة الدفاع البريطانية اتهامات موسكو، قائلة إن السفينة كانت تمر بمرور قانوني وبريء.

ذكرت BBC أن الوثائق التي تم العثور عليها في محطة الحافلات تناقش ردود فعل روسيا المحتملة على مرور المدمرة البريطانية HMS Defender يوم الأربعاء.

وردًا على سؤال حول محتويات الوثائق المتعلقة بالمدمرة، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع لشبكة CNN: "كما يتوقع الجمهور، تخطط وزارة الدفاع بعناية. كمسألة روتينية، يتضمن ذلك تحليل جميع العوامل المحتملة التي تؤثر على القرارات التشغيلية".

وأضاف المتحدث أن المدمرة "نفذت مرورًا بريئًا عبر المياه الإقليمية الأوكرانية وفقًا للقانون الدولي".

كما يُزعم أن الوثائق المفقودة ناقشت وجودًا عسكريًا بريطانيًا محتملًا في أفغانستان بعد انتهاء مهمة الناتو في ذلك البلد. ولا يمكن لـ CNN التحقق من محتويات المستندات بشكل مستقل. ولم تعلق وزارة الدفاع على أفغانستان عندما اتصلت بها شبكة CNN.

ووصف وزير الدولة البريطاني لشؤون أيرلندا الشمالية براندون لويس، ما حدث بأنه "خرق خطير" للأمن. وصرح لمراسل BBC أندرو مار، الأحد، أن وزارة الدفاع ستجري تحقيقًا داخليًا "في كيفية حدوث ذلك".

وقال لويس: "تم اتباع الإجراءات، أبلغ عنها الفرد بمجرد علمهم بترك هذه الوثائق ومن الواضح أن شخصًا ما سلمها إلى BBC، لكن سيكون تحقيقًا كاملاً حول كيفية حدوث ذلك".

نشر