بعد الاستسلام لطالبان.. قوات الأمن الأفغانية تعتقل حاكم ولاية غزنة

العالم
نشر
دقيقة قراءة

لندن، المملكة المتحدة (CNN)-- قال متحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية للصحفيين، الخميس، إن قوات الأمن الأفغانية اعتقلت محافظ ولاية غزنة داود لغماني ونائبه ورئيس الأركان مرويس ستانيكزاي.

وقال ستانيكزاي إن الحاكم لغماني وزملاؤه اعتقلوا في إقليم ميدان وردك الذي يقع شمال غزنة في طريقهم إلى كابول، بعد ساعات من استسلامهم لطالبان الخميس، مع سيطرة المسلحين على مدينة غزنة.

وأكد ناصر أحمد فقيري، رئيس مجلس محافظة غزنة، استسلام المحافظ لغماني لشبكة CNN.

تقع غزنة في موقع استراتيجي على الطريق السريع الأول، الذي كان بمثابة الطريق الرئيسي بين أكبر مدينتين في أفغانستان، كابول وقندهار، لمئات السنين.

منذ يوم الجمعة، وقعت عشر عواصم إقليمية تحت سيطرة طالبان في جميع أنحاء أفغانستان، وكثير منها يقع في شمال البلاد، وهي تقليديًا معقل مناهض لطالبان.

يعمل الهجوم العسكري الناجح على تعزيز الهدف الرئيسي لطالبان المتمثل في تطويق كابول وطرد حكومة الرئيس أشرف غني.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية مطلع على أحدث تقييم استخباراتي أمريكي بشأن أفغانستان لشبكة CNN، الأربعاء، إن كابول قد تقع في أيدي طالبان في غضون 30 إلى 90 يومًا.

نشر