حركة طالبان تدين الضربة الأمريكية الانتقامية ضد تنظيم داعش - خراسان

العالم
نشر
دقيقتين قراءة

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)-- ندّد متحدث باسم طالبان يوم السبت بضربة أمريكية بطائرة مسيرة استهدفت من وصفهم البنتاغون بمخططي وميسري تنظيم داعش - خراسان في إقليم ننجرهار بأفغانستان.

وقال بلال كريمي، المتحدث باسم طالبان، لشبكة CNN، إن الجماعة المتشددة أدانت الغارة الجوية، مضيفًا: "مثل هذه الضربات الجوية تزعج الشعب (الأفغاني)، وكان ينبغي على الولايات المتحدة أن تخبرنا بذلك من قبل".

وداعش - خراسان يحمل نفس اسم التنظيم الإرهابي الذي ظهر للمرة الأولى في سوريا والعراق. وحارب هذا التنظيم حركة طالبان في أفغانستان.

وجاءت الضربة الأمريكية بعد يوم من تعهد الرئيس الأمريكي جو بايدن بالانتقام من الجماعة، عقب الهجوم الإرهابي الذي أسفر عن مقتل 13 جنديًا أمريكيًا وما لا يقل عن 170 آخرين خارج مطار كابول الدولي.

وفي وقت سابق السبت، قال بايدن إن الضربات الأمريكية ضد عناصر داعش – خراسان المتورطين في الهجوم على مطار كابول، ستظل مستمرة، حسب بيان له السبت.

وأضاف بايدن: "قلت إننا سنلاحق المجموعة المسؤولة عن الهجوم على قواتنا والمدنيين الأبرياء في كابول، وقد فعلنا ذلك".

وأكد بايدن أن الضربة الأمريكية المُنفذة بطائرة دون طيار في وقت سابق السبت، وأدت إلى مقتل "هدفين بارزين" وإصابة آخر، "لن تكون الضربة الأخيرة.. سنواصل تعقب أي شخص متورط في هذا الهجوم الشنيع ونجعله يدفع الثمن".

وحذّر الرئيس الأمريكي من أن "الوضع على الأرض لا يزال شديد الخطورة، ولا يزال خطر وقوع هجمات إرهابية على المطار مرتفعًا".

وأوضح: "أبلغني قادتنا أنه من المحتمل جدًا وقوع هجوم خلال الـ 24-36 ساعة المقبلة. وجهتُهم إلى اتخاذ كل الإجراءات الممكنة لإعطاء الأولوية لحماية القوة، وتأكدت من أن لديهم جميع السلطات والموارد والخطط لحماية رجالنا ونسائنا على الأرض".

نشر