طالبان تعلن تدمير قاعدتين لـ"داعش-خراسان" ومقتل 9 من عناصره وسط أفغانستان

العالم
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت حركة طالبان أنها قتلت ما لا يقل عن 9 أعضاء من تنظيم تنظيم "داعش – خراسان" واعتقلت 5 آخرين، في عمليتين استهدفتا أوكار التنظيم في محافظة باروان بوسط أفغانستان، فيما أُصيب 25 عنصرا من طالبان.

وقال قائد شرطة طالبان في محافظة باروان، مولوي عبد القادر حقاني، إن العملية الأولى وقعت في منطقة حوفيان في شاريكار حيث قُتل واٌعتقل عدد من عناصر "داعش".

وبدأت العملية عندما انفجرت عبوة ناسفة في سيارة تابعة لطالبان وذهب عناصر الحركة لمعرفة من ورائها. وبعد ذلك دمروا منزلا قالوا إنه كان قاعدة لـ"داعش".

وقال شهود عيان لصحفي محلي إن نساء وأطفالًا قتلوا في الحادث وكانت هناك ملابس نسائية ونعال للأطفال في المنزل المتضرر.

ومن غير الواضح ما إذا كانوا ينتمون إلى "داعش"، لكن حقاني أقر بوجود ضحايا من النساء والأطفال. كما أفاد شهود عيان بأنهم رأوا عدة جثث تحت الأنقاض وأظهرت مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي ذلك أيضًا.

وقال نائب المتحدث باسم طالبان بلال كريمي إن قوات استخبارات طالبان اكتشفت "معقل داعش" بعد استهداف عربة حراس تابعة لطالبان بعبوة ناسفة في وقت سابق. وأضاف كريمي أن "جميع عناصر (داعش) الذين كانوا في المخبأ قتلوا"، لكن لم يتضح عددهم، وأضاف أن خمسة أصيبوا بجروح طفيفة ولم يصب أي مدني.

وقال حقاني إن عملية ثانية وقعت في الحي الأمني الرابع بالعاصمة شاريكار، حيث كانت تسعى عناصر طالبان إلى اعتقال المسؤولين عن وضع العبوة الناسفة، ثم فجّر مسلحو "داعش" سيارة مليئة بالمتفجرات مما أدى إلى إصابة 25 من عناصر طالبان وقتل 9 من مسلحي "داعش" بينهم نساء وأطفال.

وأضاف: "قبل أن يصل عناصر (داعش) إلى هدفهم في المحافظة، تم اكتشاف وجود سيارة مليئة بالمتفجرات داخل مقارهم ما أجبر التنظيم على تفجيرها"، وتابع بالقول إنه تم اعتقال 5 من مسلحي "داعش".

ورأى أنه "أمر غير مسبوق في العشرين سنة الماضية أن تكتشف حكومة في أفغانستان سيارة مليئة بالمتفجرات وسط المعارضة قبل أن تصل إلى هدفها"، وأضاف أن استخبارات طالبان "تعمل بجد ونشاط".

نشر