سوق مطرح في عمان.. هل يبث الروح في الإمبراطورية الواسعة؟

سوق مطرح في عمان.. هل يبث الروح في الإمبراطورية الواسعة؟

المتر المربع
نُشر يوم الخميس, 19 مارس/آذار 2015; 05:03 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 07:20 (GMT +0400).
2:05

مع غروب الشمس في خليج عمان.. يعود سوق مطرح إلى الحياة. ويعتبر البحث عن الأقمشة بكافة أنواعها وقطع الفضة العمانية جزءاً أساسياً من جذب الزوار إلى هذا المركز الحيوي، لبث الروح في الإمبراطورية العمانية الواسعة التي ازدهرت في القرن السابع عشر.

تهدف الخطة إلى تحديث البنية التحتية حول السوق في مركز الميناء، أخذاً بعين الاعتبار الحفاظ على الشكل والمظهر القديم للعاصمة التجارية، وذلك بميزانية تبلغ حوالي مليون ونصف مليون دولار.

ويملك تاجر التحف القديمة جمال محمد علي ما يعرف بمتجر "علاء الدين" في قلب السوق. ويعاني محمد علي من الشعور بالإحباط بسبب تباطؤ وتيرة تحديث البنية التحتية.

ودعاني لألقي نظرة على السقف القديم المغطى بحصير الروطان، مع عدم وجود نظام صرف صحي سليم لتجنب الفيضانات.

وأما خارج السوق، يعيش العمانيون حياتهم اليومية الروتينية بتمضية الوقت بأوراق اللعب.

ورغم أن سوق السمك القديم يفتقر إلى وسائل الراحة الحديثة، إلا أن علامات تحديث البنية التحتية بدأت تظهر في أنحاء مختلفة في الميناء.

وتحول المبنى المسكون على الواجهة البحرية إلى مطعم يدعى بيت اللبان.

ويتميز المرفأ بأهمية كبيرة على طريق الحرير القديم، ما يجعل الحكومة تبذل كل ما بوسعها للمحافظة عليه.