تايوان تتحول "جنة" للصفقات العقارية.. ولا عزاء لعامة الناس

تايوان تتحول "جنة" للصفقات العقارية.. ولا عزاء لعامة الناس

المتر المربع
نُشر يوم الأحد, 26 ابريل/نيسان 2015; 03:52 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 24 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 04:47 (GMT +0400).
2:48

عاصمة تايوان الصغيرة، تايبه، تعرف لعدة أسباب، أحدها الطعام وفيلم هوليوود الحديث "Lucy" الذي صور هناك.

لكنها الآن بدأت تعرف لشيء مختلف تماما..
 
"اعتقد أن أسعار السكن في تايوان مرتفعة جداً، ذلك لأنها لا تتماشى مع معدل الرواتب البالغ 20 ألف دولار أما أسعار الشقق فتصل إلى عشرات ملايين الدولارات، اعتقد ان هذا شيء مستحيل للعامل الاعتيادي، إلا إذا أصبح غنيا في يوم و ليلة."
 
"أنا محام، و اعتبر من الطبقة المتوسطة، لكنني لم افكر يوما بامتلاك بيت في تايبه، أو في مدينة تايبه الجديدة."
 
وإذا اعتمدنا المقياس العالمي للعقارات التي تفوق بأسعارها قدرة السكان على التحمل، فإن المدينة تحتل المركز الأول.
 
طبقا لمستشار ممتلكات عالمي، وصلت اسعار Jones Lang LaSalle للمساكن العادية في تايبه خلال عام 2014 الى ستة آلاف دولار لكل متر مربع. إلا ان مستوى الدخل الشهري للسنة نفسها لم يكن أعلى من 1,500 دولار تايواني.
 
في الحقيقة أحد الاسباب الأساسية لوجود فجوة كهذه بين أسعار السكن والدخل تتمثل في جمود مستوى الدخل منذ مدة عقد.
 
توني شاو، المدير العام لـJones Lang LaSalle: لو نظرنا إلى الفجوة الموجودة بين الدخل وكلفة السكن لوجدنا أن متوسط أسعار السكن في تايبه تفوق متوسط الدخل بخمس عشرة مرة، أما في هونغ كونغ فالفجوة تتراوح بين 14.5 و14.8 إلا أنه في الولايات المتحدة وطوكيو ونيوزيلاند و استراليا، فالنسبة لا تزيد عن خمسة."
 
تراكم تلك الأسعار ليس أمرا بسيطا بالنسبة للشقق الفاخرة، والتي تضاعفت أسعارها بثلاث مرات في العقد الماضي.
 
يتم شراء الشقق الخاصة الفاخرة من قبل الاشخاص الذين يأتون بثروتهم من خارج تايوان. ويبحثون عن مكان ليضعوا فيه أموالهم. تجذبهم أسعار السكن العالية.
​ 
هذه الشقة الفاخرة التابعة الى THE CRÈME DE LA CRÈME من ضمن المقاطعات الفاخرة في تايبه، تصل مساحتها الى 600 متر مربع.
 
حاول ان تحزر سعر هذه الشقة ..إنها بـ19 مليون دولار أمريكي..
 
سعر هذا البيت المكون من خمسة طوابق، هو 29 مليون دولار أمريكي، وتعتبر هذه صفقة رابحة، مقارنة بالمنازل الفخمة الموجودة في نيويورك أو في هونغ كونغ و التي تصل أسعارها إلى عدة مئات الملايين من الدولارات.
 
التحسين الأخير في العلاقات بين الصين و تايوان أثار توقعات بأن قطاع المنازل الفاخرة سيواصل النمو.
 
لكن سؤالا واحدا يبقى في أذهان الكثيرين.. هل ستتمكن عائلات الطبقة الوسطى من تحمل نفقات السكن في الفترة المقبلة؟