هل يطرد البيت الأبيض بيبر خارج أمريكا؟

منوعات
آخر تحديث الخميس, 30 يناير/كانون الثاني 2014; 11:32 (GMT +0400).
1:14

تزايدت التساؤلات حول احتمالية طرد المغني الكندي الشاب جاستن بيبر، خارج أمريكا، بعد أن تجاوزت عريضة في الإنترنت 100 ألف توقيع، مما يستوجب رداً من البيت الأبيض حول هذا الموضوع.

وطالبت العريضة التي نشرت عبر الإنترنت "رغبة الشعب الأمريكية برؤية الشاب الخطر والمتهور والمدمر والمتعاطي للمخدرات، الملقب بجاستن بيبر، خارج أمريكا وسحب بطاقته الخضراء، إذ لا يشكل تهديداً لأمننا فحسب، بل يشكل قدوة سيئة لشباب أمتنا، نرغب بانتزاع بيبر من مجتمعنا."

هذا وأعلنت شرطة مدينة ميامي بيتش، في سياق منفصل الخميس، أن الفحوصات البولية التي أجريت لبيبر ظهرت إيجابية لتعاطيه مخدري زاناكس والماريجوانا.

وأشارت الشرطة إلى أن نتائج بول المغني أظهرت وجود مواد تعرف باسم " بنزوديازيبين"، وبالأخص مخدري زاناكس والماريجوانا، في الوقت الذي لم تضف الشرطة أية تفاصيل أخرى لتلك النتائج.

 وتأتي هذه الفحوصات بعد اعتقال بيبر من قبل قوات الشرطة في مدينة ميامي الأسبوع الماضي خلال قيادته لسيارته اللامبورغيني، اتهم فيه بالقيادة تحت تأثير الكحول، وبدون رخصة قيادة قانونية، بالإضافة إلى مقاومة الاعتقال، إذ كان يصرخ معارضاً إيقاف عنصر الشرطة له، وفقاً للضباط الذين أشرفوا على عملية اعتقاله.