طائرات مروحية تحت الطلب على الهاتف لنقل زوار مهرجان كان هذا العام

مروحيات تحت الطلب على الهاتف لنقل زوار مهرجان كان

منوعات
آخر تحديث يوم الاثنين, 18 مايو/أيار 2015; 10:41 (GMT +0400).
2:16

لم تعد الحافلات وسيارات الأجرة هي الطرق الوحيدة للتنقل بين أرجاء مدينة كان ومهرجانها، بل أضيفت إلى القائمة هذا العام طائرات الهليكوبتر، التي تجعل زوارها يشعرون وكأنهم نجوم سينمائيون من الدرجة الأولى.

باريس، فرنسا (CNN) -- وصلت لتوي إلى مطار نيس .. أحمل تذاكري لفيلم وودي ألن الجديد وأتجه حاليا إلى مهرجان كان .. والآن علي الاهتمام بوسيلة المواصلات التي تقلني .. خلفي الآن هناك مجموعة من سيارات الأجرة.. ولكني لن أستخدمها هذا العام

فسأتصل الآن بسائق في شركة "أوبر"

عندما تفتح التطبيق .. يمكنك اختيار "أوبر كوبتر" دعونا نجرب ذلك

أجرينا الحجز.. حان الوقت للطيران

أبرمت شركة أوبر اتفاقية مع شركة هيليباس لطائرات الهليكوبتر ..

وهنا غرفة تعادل في أهميتها غرفة التحكم بسيارات الأجرة .. فهذه الهواتف تعمل على تنسيق الحجوزات بين مستخدمي خدمات أوبر عبر تتبع موقع الطائرة عبر جي بي اس

أمر من خلال الأمن.. وأستعد الآن للركوب في الطائرة لبدء رحلة مسافتها 30 كيلو مترا إلى كان .

بالنظر إلى الأسفل يمكننا معرفة الأسباب التي تشجع الزوار على القدوم إلى هنا فالبحر المتوسط يقدم بزرقته وصفة سحرية للسياح ..

وعلى الأرض هذه الرحلة تستلزم ساعة كاملة خصوصا في أوقات الذروة .. أما في الجو فلا تستغرق الرحلة سوى بضع دقائق... وتصل كلفة الشخص الواحد إلى 180 دولارا .. وهي كلفة تصل إلى ضعف كلفة سيارة الأجرة

وتأمل الشركة في اجتذاب نحو 200 مسافر خلال أيام المهرجان الذي يستمر لنحو 12 يوما

كانديس هيمينغواي/ شركة أزور لطائرات الهليكوبتر

"معظم الناس الذين اعتادوا على استخدام أوبر هم من الباريسيين والأجانب.. أما من يعيشون في جنوب فرنسا فهم غير معتادين على ذلك."

وفي الانتظار هناك سيارة تصطحب الزوار في رحلة نهائية إلى المهرجان

لدي وقت لتغيير ملابسي في السيارة .. قبل التوجه لمشاهدة فيلم وودي.

من المفضل ألا تتلفظ بكلمة أوبر أمام أي من سائقي سيارات الأجرة في كان .. إذ أن لديهم تخوفا عميقا من أن يؤثر ذلك على رزقهم .. ولكن إن رغبت في أن تصل إلى المهرجان ككبار الزوار .. يمكنك استخدام خدمة أوبركوبتر للوصول إلى السجادة الحمراء.. ومن ثم اللقاء بوودي آلان .. حتى وإن كان ذلك على الطرف الآخر من السجادة الحمراء .