أمريكية حولت منزلها إلى شاطئ بحري.. والجيران يشتكون للشرطة

أمريكية حولت منزلها لشاطئ بحري.. والجيران يشتكون

منوعات
آخر تحديث الثلاثاء, 23 يونيو/حزيران 2015; 11:43 (GMT +0400).
1:16

طلبت الشرطة من جورجينا أن تتخلص من الرمال في باحتها خلال عشرة أيام، أو المثول أمام المحكمة.

باحة جورجينا ريد كانت مغطى بالرمال منذ ثلاثة سنين. 
 
جورجينا ريد:
 
“ لقد قمت بالاتصال بمسؤولي المدينة مرتين، خلال العامين الماضيين، و أخذ الإذن منهم لأبقي هذه الرمال في باحتي ”
 
إلا أن ديكور باحتها الذي يشبه شاطئ البحر في منطقة ميير بوليفارد في كنساس سيتي بولاية ميزوري الأمريكية، لم ينل إعجاب جيرانها. 
 
جار:
“ إن منزلها لا يصلح لهذه المنطقة، إنه يشبه المنازل التي تطل على الشاطئ في ولاية فلوريدا. “ 
 
إلا أن هذه التعليقات لا تزعج جورجينا. 
 
جورجينا:
 
“كنت أحب ديكور باحتي كثيراً، لكنهم بدأوا الآن يسرقون زينتي.”
 
إلا أن هذه ليست أكبر المشاكل التي تواجهها جورجينا، فقد استلمت أمراً يوم السبت الماضي من السلطات، بإزالة الرمال من باحتها، بما أنها “تضايق” السكان حولها، طبقاً للقانون. 
 
لكنها قالت إنها لم تكن تخرق القانون بوجود هذه الرمال، إلا أن الأمطار الماضية أدت إلى نشر الرمال من باحتها إلى الأرصفة، مما أعطى جيرانها سببا آخر للإبلاغ عنها لمسؤولي المدينة. 
 
جورجينا:
 
“ إنهم يريدوني أن أدفع غرامة تصل إلى ألف دولار، و قد أقضي 180 يوم في السجن، مع أنني لم أحصل على أكثر من مخالفة سير واحدة في حياتي. “
 
 
طبقاً لهذه الرسالة، على جورجينا أن تتخلص من الرمال في باحتها خلال عشرة أيام، أو المثول أمام المحكمة. 
 
قالت جورجينا أنها ستفتقد الرمال كثيراً، لكنها اضطرت للاتصال بمزارعيها للتخلص من الرمال. 
 
“ سوف أتخلص من الرمال لكنني سأضع محله الإسفلت، لأنني لن أقوم بقص العشب.”